منتدي الاطباء البيطريين
اهلاً و سهلاً بجميع الزائرين و الاعضاء من الاطباء البيطريين و كل الراغبين في الاشترلك في المنتدي *** نرحب بجميع الاعضاء و الزائريين من مصر و من جميع الدول العربية و يجب التسجيل بالمنتدي كي تظهر جميع اقسام المنتدي >>>>
Choose your Language
English= الانجليزية
French=  الفرنسية
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 177 بتاريخ الخميس أبريل 18, 2013 8:58 pm
لمن يريد الدعاية و الاعلان في هذا المنتدي

الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:02 pm من طرف Admin

لمن يريد الدعاية و الاعلان في هذا المنتدي عليه الاتصال بالدكتور علاء عكاشة

ت
01227968156
lol!


شركات الادوية - المشاريع الخاصة البيطرية - العيادات البيطرية - معامل …


تعاليق: 2

مواضيعي
زائر لوحة التحكم زائر 55
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

عدد الزائرين و اعلام بلادهم
https://www.facebook.com/vetext1/

D.Alla Okasha
اضغط علي اسم الرابط للدخول اليه

قبل أن يشدوا الخيط.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور قبل أن يشدوا الخيط.

مُساهمة من طرف د احمد مختار في الإثنين مايو 09, 2011 8:47 pm




قبل أن يشدوا الخيط


معذرة أيها الأحباب للغياب الذي
طال بعض الوقت لانشغالنا بالهم الداخلي للبلاد والأحداث المتوالية التي ألهتنا عن
همومنا الخارجية وما يحيق بأمتنا من مخاطر لذا كان لزاما علينا التنبيه من خلال
هذه القراءة التاريخية البسيطة علنا نتعلم وأن يفيق بنو الوطن من الخليج إلى
المحيط .. قبل أن.... ؟



نستعرض موضوعنا بثلاث كلمات هي
( البهارات – البترول – الشمس) ليس ثمة علاقة تجمعهم أو تشابه إلا في القيمة التاريخية لكل منهم.



*** فهل جربت ذات مرة أن تتذوق وجبة من الفول أو اللحم بدون إضافة بعض البهارات
إليها؟ بالقطع سوف تعف نفسك عنها .. وهذا بالضبط ما حدث لجنود الحملات الصليبية الأولى,
فحين تذوق الجنود هذه النكهة الشرقية المتبلة أصبحوا لا يستسيغوا غذائهم الخالي
منها وصار هدفهم الأول هو استمرار الحصول على هذه التوابل الشرقية بشتى الطرق
بالحرب أو التجارة أو بالاستكشافات الجغرافية التي غيرت تاريخ الإنسانية . ولأن
النزعة الاستعمارية هي الغالبة عليهم فقد بدأوا بالخيار الأول ألا وهو الحرب .
وبعد هزيمتهم المنكرة على يد صلاح الدين وانسحابهم تدريجيا من فلسطين لم يجدوا بدا
من إتباع الخيار الثاني وهو طريق التجارة مع الدول العربية الإسلامية وخاصة مصر
المملوكية عبر مدينتي السويس والإسكندرية.



والحقيقة الثابتة في ذلك الوقت أن المماليك قد استغلوا هذه الحاجة للتجارة
بفرض رسوم وضرائب مغالى فيها مما دفع حكام الدول الغربية إلى النزوع إلى الخيار
الثالث بتمويل بعثات استكشافية للبحث عن طريق آخر لا يمر بدولة المماليك ومصر وقد
أدى ذلك إلى اكتشاف فاسكو دي جاما لطريق رأس الرجاء الصالح.



*** وعندما تولى محمد على ولاية مصر ومحاولته إنشاء الإمبراطورية المصرية
الجديدة , قد أثار ذلك حفيظة الدول الغربية وتآمروا عليه وكانت النتيجة أن وقعت
مصر تحت نير الاستعمار الانجليزى .ونتيجة لمساندة العرب للانجليز في طرد الدولة
العثمانية من الشرق العربي فقد تم توزيع الدول العربية على الأطراف المنتصرة طبقا
لاتفاقية سايكس- بيكو ووعد بلفور المعروف لنا جميعا.



وفى هذه الأثناء حدث الخطب الأكبر المساوي من الناحية التاريخية لاكتشاف
التوابل ألا وهو اكتشاف البترول في الدول العربية عامة والخليجية بصفة خاصة .وبعد
تذوق الغرب لنعيم الحياة الذي يوفره البترول عادوا إلى عادتهم القديمة من التآمر
على العرب وذلك لنهب ثرواتهم الجديدة من البترول.



*** ومع قرب نضوب البترول فان الغرب
يستعدوا من الآن للجولة الثالثة مع العرب , فبلادنا ما زالت تملك مصدرا لا ينضب من
الطاقة المتجددة التي لا تتوفر في أي مكان في العالم ألا وهو سطوع الشمس لمدة
لاتقل عن 300 يوم أو أكثر في السنة. ومن الآن توضع الخطط في الغرب لكيفية استغلال
هذه الطاقة مثل عقد الاتفاقيات لمد خطوط الكهرباء عبر الدول تحت مسمى تبادل الطاقة
الكهربية بين دول الجنوب والشمال, وأيضا مساعدة بعض المراكز البحثية العربية على إجراء
بحوث ضعيفة سطحية لا تنتج شيئا سوى إلهائنا بأننا نساهم في هذا المجال وعند الوقت
المناسب تكون خطوط نقل الكهرباء جاهزة لنقل الطاقة المنتجة من الشمس إليهم ويكون إنجازنا
في هذا المجال هو كيفية المساهمة في نقلها إليهم والمحافظة على تلك الخطوط.



*** والآن أما آن الأوان لان نقرأ التاريخ ونعى الدرس قبل أن يتحقق فينا ما
قاله الرحالة فاسكو دي جاما بعدما وصل إلى أطراف شرق أفريقيا عند موزمبيق تحديدا



﴿ الآن قد
طوقنا المسلمين ولم يبق إلا أن نشد الخيط﴾



د/ أحمد مختار
avatar
د احمد مختار

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى