منتدي الاطباء البيطريين
اهلاً و سهلاً بجميع الزائرين و الاعضاء من الاطباء البيطريين و كل الراغبين في الاشترلك في المنتدي *** نرحب بجميع الاعضاء و الزائريين من مصر و من جميع الدول العربية و يجب التسجيل بالمنتدي كي تظهر جميع اقسام المنتدي >>>>
Choose your Language
English= الانجليزية
French=  الفرنسية
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 177 بتاريخ الخميس أبريل 18, 2013 8:58 pm
لمن يريد الدعاية و الاعلان في هذا المنتدي

الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:02 pm من طرف Admin

لمن يريد الدعاية و الاعلان في هذا المنتدي عليه الاتصال بالدكتور علاء عكاشة

ت
01227968156
lol!


شركات الادوية - المشاريع الخاصة البيطرية - العيادات البيطرية - معامل …


تعاليق: 2

المواضيع الأخيرة
» اطباء الارشاد جنود اوفياء لمهنتهم و لمصرنا الحبيبة
الخميس أكتوبر 06, 2016 6:08 pm من طرف د سناء

» وحدات سكنية بمشروع دار مصر للاطباء البيطريين
السبت أكتوبر 01, 2016 7:04 pm من طرف د سناء

» للنهوض بالثروة الحيوانية في مصر لابد أن : -
السبت أكتوبر 01, 2016 4:22 pm من طرف د علاء عكاشة

»  د عزة الحداد و شرح الذبح الآمن و طريقة حماية انفسنا من مرض انفلونزا الطيور
الخميس سبتمبر 29, 2016 3:30 pm من طرف هويدا

» بعض مقالات د علاء عكاشة عن الارشاد البيطري و موضوعات اخري
الإثنين سبتمبر 26, 2016 10:01 pm من طرف د رضا

» كيفية كتابة التقرير الطبي الشرعي + نموذج تقرير
السبت سبتمبر 10, 2016 7:43 pm من طرف د رضا

» الإرشاد البيطري و دورة في خدمة العمل البيطري و خدمة المجتمع
الأحد أغسطس 28, 2016 11:18 pm من طرف Admin

» كيف تقرأ لغة الجسد؟ 15 حقيقة يجب ان تعرفها عن قراءة لغة الجسد
الثلاثاء أغسطس 16, 2016 9:07 pm من طرف د رضا

» قوائم بأهم الأمراض الحيوانية في الممكلة العربية السعودية
الأربعاء أغسطس 10, 2016 11:40 pm من طرف د رضا

مواضيعي
زائر لوحة التحكم زائر 55
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

عدد الزائرين و اعلام بلادهم
https://www.facebook.com/vetext1/

D.Alla Okasha

الطب البيطري في المملكة العربية السعودية والمعوقات التعليمية والوظيفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور الطب البيطري في المملكة العربية السعودية والمعوقات التعليمية والوظيفية

مُساهمة من طرف د سناء في الأحد نوفمبر 18, 2012 10:43 pm



الطب البيطري في المملكة العربية السعودية والمعوقات التعليمية والوظيفية


Aug 6, 2011




الجمعية الطبية البيطرية السعودية جمعية علمية متخصصة ترعى الأطباء البيطريين في تطوير قدراتهم و كفاءاتهم العلمية . و تضافر جهودها مع كافة الجهات الحكومية و القطاع الخاص لتطوير صناعة الثروة الحيوانية في المملكة من خلال تذليل العقبات و حشد الكفاءات و تنمية الابتكارات . أنشئت الجمعية الطبية البيطرية السعودية في 21/2/1422هـ الموافق15/5/2001 م بناء على موافقة مجلس جامعة الملك فيصل بجلسته الثالثة للعام الجامعي 1421-1422هـ المستند على قرار مجلس التعليم العالي رقم 10-15-1420هـ ومقرها جامعة الملك فيصل بالإحساء . ترعى الجمعية الأطباء البيطريين في تطوير قدراتهم و كفاءاتهم العلمية . و تضافر جهودها مع كافة الجهات الحكومية و القطاع الخاص لتطوير صناعة الثروة الحيوانية في المملكة من خلال تذليل العقبات و حشد الكفاءات و تنمية الابتكارات . يتناول المقال الطبيب البيطري في محورين مهمين هما


  • تعليم الطب البيطري ومعوقات التعليم المستمر.
  • . المزايا الوظيفية ومعوقات التطوير الوظيفي



1. تعليم الطب البيطري ومعوقات التعليم المستمر:



ترجع بدايات الطب البيطري في المملكة إلى نشأة كلية الطب البيطري والثروة الحيوانية في جامعة الملك فيصل في عام 1395هـ الموافق 19975م ومازالت الكلية المرجعية التعليمية الأولى في المملكة لتأسيس برنامجها التعليمي على أساس الكليات الطبية البيطرية العريقة مثل كلية الطب البيطري في جامعة كورنيل بالولايات المتحدة الأمريكية. البرنامج الدراسي للكلية يقوم على أساس نظام الفصول الدراسية حيث يدرس الطالب عشرة فصول دراسية ( خمس سنوات) المقررات الدراسية ما قبل السريرية في السنوات الثلاث الأولى ومن ثم المقررات السريرية في مجال العلاج والجراحة والتخدير والأمراض المعدية والسموم والطب الشرعي وطب الطيور والدواجن. ويخصص فصل دراسي لبرنامج تطبيقي مكثف في عيادات المستشفى البيطري التعليمي. كما يمارس الطالب التدريب الصيفي لمدة ثلاث سنوات في إحدى المؤسسات المشتغلة في مجال الثروة الحيوانية. تتمسك الكلية بأهمية تعليم وتدريب الطلاب على البرامج العلمية والمهنية في الطب البيطري باللغة الإنجليزية ليتمكن الطالب من مواكبة ما يستجد في هذا الحقل.تطرح الكلية برامج ماجستير في مجال صحة الحيوان تخصص تشخيص معملي أو طب وقائي كما لدى الكلية برنامج ماجستير في الولادة والتناسليات والتلقيح الاصطناعي ونقل الأجنة, وبرنامج ماجستير في التشريح وآخر في علم الأدوية والصيدلانيات. كما تدرس برامج الماجستير باللغة الانجليزية على أساس مقررات دراسية وإعداد أطروحة للتخرج.تخرج في الكلية منذ نشأتها حتى العام الجامعي ما يقارب من 700 خريج من الأطباء البيطريين .وتعتبر كلية الزراعة والطب البيطري بالقصيم التي تأسست عام 1407, ثاني مؤسسة تعليمية بيطرية في المملكة إلا أن تخصص الطب البيطري يعتبر جزءا من كلية الزراعة وليس تخصصا مستقلا. كما أن التعليم الطبي البيطري في هذه المؤسسة يدرس باللغة العربية مما يجعل الكثير من الخريجين عاجزين عن مواكبة التطوير والتعليم المستمر. وعلى رغم أن الطب البيطري في القصيم قسم في كلية إلا أن له برنامج تعليمي مشابه لبرنامج كلية الطب البيطري في جامعة الملك فيصل. ويتكفل المعهد البيطري التابع لهيئة الري والصرف بتدريب المساعدين البيطريين ويعتبر المعهد مؤسسة مهنية ثانوية تقبل الطلاب بعد المرحلة المتوسطة. للمعهد برنامج تعليمي باللغة العربية لتدريب الطلاب على التطبيقات الأساسية في الطب البيطري. ويحوز خريج المعهد بعد ثلاث سنوات على شهادة الدبلوم في الطب البيطري.معوقات التعليم الطبي البيطري المستمر:يواجه التعليم الطبي البيطري المستمر معوقات يمكن التغلب عليها من خلال إعادة النظر في بعض البرامج التعليمية أو العمل على طرح برامج تعليمية وتدريبية جديدة. إن المنفذ الوحيد لتأهيل خريجي كليات الطب البيطري ضمن برامج الماجستير التي تقوم بها كليتي الطب البيطري في جامعة الملك فيصل وجامعة القصيم. وتشترط لائحة الدراسات العليا لوزارة التعليم العالي أن يكون المتقدم للبرنامج حاصلا على تقدير جيد كحد أدنى وجيد جدا في مقررات التخصص. ونظرا لعدم تمكن أعداد غير قليلة من الخريجين – كما هو الحال في الكليات الطبية – لتلبية هذا الشرط بالإضافة إلى انحصار برامج الماجستير في اتجاهات ذات طابع أكاديمي, يصبح إعداد برامج بديلة مهمة لاستيعابهم لرفع قدراتهم المهنية العلمية. ونظرا لما تلعبه برامج الدبلوم بعد البكالوريوس في الدول التقدمة وبعض الدول العربية من دور مهم وبارز في التأهيل العلمي والمهني, تؤكد الجمعية العمل على توفير الإمكانات المالية والعلمية للمؤسسات العلمية البيطرية في المملكة. لتصميم برامج الدبلوم التخصصية في العلوم البيطرية كتخصص الطب العلاج وتخصص طب القطعان وتخصص علم الأوبئة الإحصائي وغيره من التخصصات الضرورية والمهمة. وتعد هذه البرامج مهمة في كسب الخريج مهارة تخصصية لتلعب هذه البرامج صفة تكاملية لإمكانية طرح خطط وقائية واستباقية لمكافحة الأمراض في المملكة.استوعب برنامج الابتعاث لخادم الحرمين الشريفين للدراسات العليا أعداد جيدة من الأطباء البيطريين ولكن لعدم وجود برنامج ابتعاث متخصص في مجال الطب البيطري تسبب الابتعاث في توجه أغلب المبتعثين من الأطباء البيطريين إلى تخصصات عامة في العلوم الأساسية كالكيمياء الحيوية أو الأحياء الدقيقة أو علوم الأحياء الجزيئية. والحاجة ماسة إلى تخصيص الابتعاث في مجال العلوم البيطرية, وتتطلب المرحلة الراهنة تأكيد الابتعاث على برامج الدبلوم في العلوم البيطرية كبرنامج دبلوم الطب البيطري في الكلية الملكية للطب البيطري في جامعة ادنبره بالمملكة المتحدة الذي يعد من أهم برامج الدبلوم العالمية. بالإضافة إلى تطوير برامج الدبلوم وبرامج الدراسات العليا واستغلال برنامج الابتعاث لتطوير الكفاءات البشرية في مجال الطب البيطري ، الحاجة ماسة إلى التأكيد على إنشاء مراكز مهنية تعليمية متخصصة تابعة لوزارة الزراعة لتقديم دورات تدريبية قصيرة للاستمرار في التأهيل الميداني للأطباء البيطريين والمساعدين واستغلال الخبرات الميدانية المتراكمة للأطباء البيطريين لتداولها بينهم وأيضا نشير هنا إلى ضرورة إعادة النظر في البرامج التعليمية للتدريب البيطري وإعطاء فرص تطورية أفضل لتخريج مساعدين بيطريين أكثر تأهيلا وكفاءة. و الفرصة سانحة لإلقاء نظرة خاطفة على أهمية البحث العلمي. ويعد البحث العلمي في الطب البيطري من الأذرعة المهمة في التطوير العلمي والمهني. ويتطلب دعم هذا المجال إقرار منح علمية مالية متخصصة لدعم الباحثين في مجال الطب البيطري للقيام بدورهم العلمي في الكشف عن ما تواجهه الثروة الحيوانية في المملكة من تحديات كالأمراض المستوطنة و والوافدة ومتابعة البرامج الوقائية كالتحصينات ضد الأمراض للتأكد من فاعليتها وتأثيرها. كما لا يغفل الدور الذي تلعبه مثل هذه الخطوة في التقليل من و منع الكثير من الأمراض الممكن انتقالها إلى الإنسان والمحافظة على سلامة وصحة البيئة. و لجعل البحث العلمي أكثر انتشارا وعمقا لابد من إفراد أبواب خاصة في المنح العلمية التي تقدمها مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية. كما لابد من تحريك القطاع الخاص وبالذات المشاريع العملاقة في الثروة الحيوانية لتخصيص منح علمية بحثية لدعم البحث العلمي في الطب البيطري.



2. المزايا الوظيفية ومعوقات التطوير الوظيفي:



يعين الطبيب البيطري في نظام الخدمة المدنية على المرتبة الثامنة و ينال الطبيب البيطري خلالها مكافأة راتب شهرين كل عام وتعد هذه المزايا من أهم المحفزات لدفع خريجي الثانوية العامة للانخراط في هذا التخصص. إلا أن هذه المزايا الرائعة اصطدمت بصخرة الواقع الذي جعلها أقل تأثيرا لدعم هذه المهنة وأهميتها. فبقي هذا الحافز رهينة أولويات كل جهة ففي بعض الإدارات الحكومية لا يعطى هذا الحافز بحجة ضعف الميزانية. كما أن هذا الحافز ضل على ما هو عليه دون النظر في الحل الجذري- الكادر الوظيفي. وعلى الرغم إقرار اللوائح لصرف مكافأة 50% من الراتب الأساس للطبيب البيطري العامل في المسالخ إلا أن بعض الإدارات تتجاهل هذا الحق لجهلها اللوائح مرة وتحججها بعدم توفر الموارد المالية لذلك. ويأتي انعدام استحداث وظائف جديدة من قبل وزارة الخدمة المدنية ليفاقم المشكلة, على رغم مواجهة المملكة لجوائح خطرة تهدد الثروة الحيوانية والصحة العامة كحمى الوادي المتصدع و أنفلونزا الطيور. في الوقت الحاضر أغلب خريجي الطب البيطري يتم استيعابهم عبر نظم البنود التي استحدثتها وزارة الزراعة أو الوزارات الأخرى كالبلدية وغيرها. كبند حمى الوادي المتصدع أو بند أنفلونزا الطيور وهي وظائف وقتية ذات عائد مالي محدود لا توفر للموظف أدنى مقومات الأمن الوظيفي. إذ يمكن الاستغناء عنه في أي لحظة كما لا توفر له أي تأمين صحي أو تعويض مالي عند تعرضه للعدوى في الميدان. ونظرا لهذا العجز الواضح في هذه البنود فقد واجه أبناءنا من الأطباء البيطريين خطر الإصابة الطيور وهم يواجهون أنفلونزا الطيور في الشتاء المنصرم دون أن توفر لهم الجهات المختصة إلا بعد فترة طويلة – الوسائل الوقائية أو التعويضات المالية. وتقدر احتياجات وزارة الزراعة من الأطباء البيطريين في الوقت الحاضر و حتى الخمس السنوات القادمة 400 طبيب بيطري لتغطية احتياجاتها في غدارة الحجر الصحي و المختبرات و الثروة الحيوانية. كما يواجه التطوير الوظيفي للطبيب البيطري انعدام كادر وظيفي خاص يأخذ بنظر الاعتبار طبيعة المهنة ومتطلباتها. و على رغم محاولة الجمعية التنسيق مع وزارة الخدمة المدنية لضم الأطباء البيطريين إلى الكادر الصحي إلا أن محاولاتها لم تثمر و في الوقت الحالي تتبنى وزارة الزراعة كادر وظيفي مقترح الزراعة و تعمل على إقراره من قبل وزارة الخدمة المدنية. ويبقى هذا الكادر طي الكتمان ولم تتمكن الجمعية من الحصول على نسخة منه ولم يعرف ما حجم ما يمكن أن يلبيه هذا الكادر من تحقيق لطموح وآمال الأطباء البيطريين وما يمكن أن يوفره من فرص لهذه المهنة في المملكة.و ما يجعل الإقبال على هذه المهنة أقل حماسا في الجزء الأعظم من وظائفها تقع في المناطق النائية من المملكة. والتي يعامل فيها الطبيب البيطري بنفس المزايا والخصائص المالية التي يعامل بها زميله في المدن الكبرى و المناطق الحضرية. وتتعاظم معاناة الطبيب البيطري في الخدمة المدنية بحجب بدل الضرر – على رغم هزاله – عن العاملين من الأطباء في البلديات ( إدارات صحة البيئة) بحجة أن طبيعة عملهم لا تؤهلهم لاستحقاق هذا البدل.ولما يواجهه الطبيب البيطري في القطاع الخاص من معاناة من ساعات العمل الطويلة والعائد المالي الضعيف وتسلط الموظف المتعاقد على مصيره كثيرة ربما تسنح الفرصة في المستقبل لموضوع مستقل عن هذا الجانب.إن تطوير مهنة الطب البيطري إلى مهنة فاعلة وناجحة لتلعب دورها المهم كذراع صحي ووقائي وتطويري للثروة الحيوانية في المملكة يتطلب شديد العناية بالجانب التعليمي وخصوصا جانب التعليم المستمر وجعل استحداث الوظائف للأطباء البيطريين لتلبية الاحتياجات المتزايدة في مجال الاستثمارات في الثروة الحيوانية والأمن الغذائي من الأولويات.

تحرير كل من :

د. أحمد محمد اللويمي ، رئيس مجلس إدارة الجمعية

د. إبراهيم حسين الشبيث ، أمين مجلس الجمعية



د سناء
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 26/12/2011
العمر : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى