منتدي الاطباء البيطريين
اهلاً و سهلاً بجميع الزائرين و الاعضاء من الاطباء البيطريين و كل الراغبين في الاشترلك في المنتدي *** نرحب بجميع الاعضاء و الزائريين من مصر و من جميع الدول العربية و يجب التسجيل بالمنتدي كي تظهر جميع اقسام المنتدي >>>>
Choose your Language
English= الانجليزية
French=  الفرنسية
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 177 بتاريخ الخميس أبريل 18, 2013 8:58 pm
لمن يريد الدعاية و الاعلان في هذا المنتدي

الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:02 pm من طرف Admin

لمن يريد الدعاية و الاعلان في هذا المنتدي عليه الاتصال بالدكتور علاء عكاشة

ت
01227968156
lol!


شركات الادوية - المشاريع الخاصة البيطرية - العيادات البيطرية - معامل …


تعاليق: 2

المواضيع الأخيرة
» اطباء الارشاد جنود اوفياء لمهنتهم و لمصرنا الحبيبة
الخميس أكتوبر 06, 2016 6:08 pm من طرف د سناء

» وحدات سكنية بمشروع دار مصر للاطباء البيطريين
السبت أكتوبر 01, 2016 7:04 pm من طرف د سناء

» للنهوض بالثروة الحيوانية في مصر لابد أن : -
السبت أكتوبر 01, 2016 4:22 pm من طرف د علاء عكاشة

»  د عزة الحداد و شرح الذبح الآمن و طريقة حماية انفسنا من مرض انفلونزا الطيور
الخميس سبتمبر 29, 2016 3:30 pm من طرف هويدا

» بعض مقالات د علاء عكاشة عن الارشاد البيطري و موضوعات اخري
الإثنين سبتمبر 26, 2016 10:01 pm من طرف د رضا

» كيفية كتابة التقرير الطبي الشرعي + نموذج تقرير
السبت سبتمبر 10, 2016 7:43 pm من طرف د رضا

» الإرشاد البيطري و دورة في خدمة العمل البيطري و خدمة المجتمع
الأحد أغسطس 28, 2016 11:18 pm من طرف Admin

» كيف تقرأ لغة الجسد؟ 15 حقيقة يجب ان تعرفها عن قراءة لغة الجسد
الثلاثاء أغسطس 16, 2016 9:07 pm من طرف د رضا

» قوائم بأهم الأمراض الحيوانية في الممكلة العربية السعودية
الأربعاء أغسطس 10, 2016 11:40 pm من طرف د رضا

مواضيعي
زائر لوحة التحكم زائر 55
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

عدد الزائرين و اعلام بلادهم
https://www.facebook.com/vetext1/

D.Alla Okasha

الأمراض الطفيلية في حيوانات المزرعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور الأمراض الطفيلية في حيوانات المزرعة

مُساهمة من طرف د اسماء في السبت نوفمبر 30, 2013 6:50 pm


                                        الأمراض الطفيلية في حيوانات المزرعة

                                                    الأمراض الطفيلية


يمكن تقسيم الامراض الطفيلية لحيوانات المزرعة الى :
الطفيليات الداخلية
الطفيليات الخارجية
طفيليات الدم.
اولأ: الطفيليات الداخليةو تشتمل على الديدان الاتية:
1-
الأصابة بالفاشيولا (الديدان الكبدية)

تعتبر ديدان الفاشيولا من أهم الطفيليات التى تصيب
الابقار,الجاموس,الاغنام,الماعز وأيضا الفصيلة الخيلية والجمال و الانسان و ذلك لكثرة الخسائر الاقتصادية و النفوق ويوجد
نوعان من الديدان الكبدية
1-
فشيولا

هيباتيكا الدودة(الوريقة) الكبدية العاديةFasciola hepatica 
فشيولا جيجانتيكا الدودة(الوريقة) الكبدية العملاقة
gigantica Fasciola
 
توجد الدودة الناضجة فى القنوات المرارية اما
الدودة الغير ناضجة فتوجد فى أنسجة الكبد والديدان الناضجة ديدان كبيرة فى الحجم
نوعا ما (مقارنة بالديدان المفلطحة الأخرى) وقد يصل طول الطور البالغ إلى ٦سم.
وتنقسم دورة حياتها إلى ثلاثة مراحل هى
١) مرحلة نمو بعيدة عن الحيوان ويكون ذلك داخل قوقع
خاص بها ويعيش فى المياة العذبة وينتج عن هذا النمو خروج طور السركاريا التى تفقد
ذيلها وتتحوصل على اوراق الخضار والحشائش المختلفة وعلى سطح المياة وتحتاج هذه
المرحلة إلى۳۵-٤۰ يوم ودرجة حرارة أعلى من ٢۵ °م والطور المتحوصل يظل قادر على
إحداث العدوى لمدة تصل إلى ٦ أسابيع فى الظروف الجوية المختلفة.

٢) طور ينمو داخل أنسجة الكبد وينتج عنه افرازات و
انزيمات تؤدى إلى تلف الكبد و يتغذى على 
الخلايا مما يؤدى إلى تكوين ممرات داخل أنسجة الكبد ليعيش منها وينمو
داخلها ومدتها تصل من شهرين الى ثلاث شهور طبقا لنوع الديدان الكبدية. وفى هذه
المرحلة لاتظهر أعراض مرضية على الحيوان غالبا الا نقص فقط فى معدلات النمو
وهى تعتبر أخطر مراحل دورة الحياة على اقتصاديات
المشروع ويكون التشخيص فيها غاية فى الصعوبة
طور بالغ ويكون داخل القنوات المرارية وينتج عنة
ضيق أو انسداد فى هذه القنوات مع إحداث خلل فى إفراز العصارة المرارية التى بها
أنزيمات تساعد على هضم وأمتصاص الغذاء علاوة على أنها تتغذى على الجدار الداخلى
لهذه القنوات وتكون غالبا مصحوبة بالأعراض المذكورة بعد ذلك.

دورة حياة الفاشيولا
كل دودة بالغة تبيض من 3500 بيضة فى اليوم.
البيضة تتحول الى ميراسديم عند وصولها الى الماء فى خلال اسبوعين.
الميراسديم يعيش فقط ۲4 ساعة خارج العائل الوسيط.
كل ميراسديم يتحول داخل القواقع ليعطى فى النهاية 600
سركاريا فى خلال خمسة اسابيع.
الميتاسركاريا تهاجر لمدة ٨-۱۲ اسبوع فى أنسجة
الكبد قبل ان تتحول الى الدودة البالغة فى القنوات المرارية طبقا لنوع الديدان
الكبدية.
دور الجهاز المناعى فى المقاومة

الجهاز المناعى هو جهاز داخل جسم الكائنات الحية
ويتكون من مجموعة من الخلايا التى يتم التنسيق والعمل بينها بشفرات خاصة ينتج عنها
إنتاج أجسام مناعية تستطيع ان تقلل او تمنع الإصابة بهذه الديدان. ولكن تفاعل هذا
الجهاز ضد الديدان الكبدية يختلف من حيوان الى حيوان فمثلا:
الأغنام : يكون التفاعل حاد وسريع مما
ينتج من ذلك تضخم واضح فى الكبد وخصوصا فى الفص الأيمن دون حدوث تليفات واضحة وقد
يؤدى هذا التفاعل الى القضاء على الحيوان (أى موت الحيوان) لأن هذا التفاعل يكون
مصاحب بكمية كبيرة من المواد المماثلة للهستامين فتؤدى إلى إحداث نوع من فرط
التحسس الحاد (النوع الأول) وهو غالباً ما يؤدى الى إحداث نزيف داخلى مع تجمع
كميات من الدم فى تجويف البطن ويكون مميت للحيوان.
ب) الأبقار : يكون التفاعل تدريجياً عن طريق
تكوين نوع من الأجسام المناعية التى تتحدد مع انتيجينات الطفيل من
ناحية و من الناحية الأخرى مع الخلايا
المناعية التى تستطيع بدورها أن تلتهم الطور النامى للطفيل ولذلك يكون الشكل العام
للكبد هو تضخم طفيف فى بعض أجزاء الكبد مع إحداث تليفات طفيفة نوعاً ما مقارنة بما
يحدث فى الجاموس.
ج)الجاموس : يكون التفاعل عن طريق تكوين
نسيج ليفى فى الجزء المصاب مما ينتج عنه تليف واضح فى النسيج الكبدى وخاصةً حول
القنوات المرارية 
الخسائر الناتجة من الاصابة بالديدان
الكبدية:
1-
ما قبل الذبح: أ-
بالنسبة للتسمين:
١- تقليل فى القدرة على التحول الغذائى
٢- دخول كثير من
الميكروبات مع الطور المعدى مما يؤدى إلى فرصة الإصابة بأمراض بكتيرية مختلفة و
خصوصا الكلسترديا (المرض الاسود ومرض الهيموجلوبينيوريا العصوى)
۳-تثبيط الجهاز المناعى
مما يؤدى إلى ظهور أمراض كامنة مثل طفيليات الدم من جنس الثيليريا والجرب وميكروب
السالمونيلا
٤- نقص معدل الزيادة فى
الوزن
ببالنسبة للحلابإضافة لما سبق

١- تقلل الخصوبة ٢- تقلل معدل انتاج اللبن 
جـ- بالنسبة للأغنام: إضافة لما سبق
١- فقد فى الصوف ٢- حدوث بعض الوفيات وخصوصاُ فى
الإصابة الحادة
11-
ما بعد الذبحبالنسبة للإحصائيات المسجلة هناك حوالى ۳۰% من الأكباد
يتم إعدامها كلياً أو جزئياً نتيجه الأصابة بالديدان الكبدية
الأعراض
أ- اعراض الاصابة الحادة :
تحدث الاصابة الحادة بالديدان الكبدية عادة فى [b]الاغنام وهى عبارة عن نفوق مفاجىء دون سابق أعراض
منذرة وفى بعض الحالات يسبق النفوق ظهور أعراض فقر الدم و فقدان الشهية مع كسل واضح۰ وينتج هذا الشكل المرضى من ابتلاع اعداد كبيرة من الميتاسركريا المتكيسة (اكثر من خمسمائة) مرة واحدة ومايتبعها من هجرة اعداد كبيرة من الديدان الصغيرة فى انسجة الكبد فيؤدى الى تهتكها مع نزيف داخلى و نفوق سريع وقد يلاحظ فى هذه الحالة الام فى منطقة البطن
]ب- اعراض الاصابة المزمنة:

تحدث الاصابة المزمنة بالديدان الكبدية فى الاغنام،الابقار، الجاموس، الخيول، الابل و ايضا الانسان.
١- تظهر علامات اليرقان على الحيوان وهى ظهور اللون الأصفر على الأغشية المخاطية
٢- يكون هناك إسهال مائى بدون رائحة بالتبادل مع إمساك فى بعض الحيوانات.
۳- تغير فى شهية الحيوان غالباً تكون بالنقصان مع هزال واضح.
٤- سقوط كميات من الصوف أو الشعر بسهولة.
۵- ظهور ورم أسفل الذقن فى بعض الحيوانات وتعرف هذه الحالة بالفك القنيني.
التشخيص:
1-
الاصابة الحادة:  ]بواسطة الصفة التشريحية للحيوان النافق :
تورم الكبد. ثقوب فى غشاء الكبد.انزفة تحت غشاء الكبد. انفاق فى أنسجة الكبد نتيجة هجرة الديدان الغير كاملة.
بواسطة فحص أنسجة الكبد للحيوان النافق :
يتم تقطيع الكبد الى رقائق ثم يتم غمسها فى ماء
دافى لمدة ساعتين . الماء الدافى يجمع و يتم عمل ترسيب تركيزى بالطرد المركزى و
يتم فحص الراسب للتأكد من وجود الديدان الكبدية الغير كاملة.
الاصابة المزمنة:
الحيوان الحى:
الاعراض المرضية
الفحص المجهرى للبراز بواسطة اختبار الترسيب التركيزى : وجود بويضة الفاشيولا و بيضاوية الشكل و لها لون اصفر ذهبى.
الفحص السيرولوجى : اختبار الاليزا
الحيوان النافق او المذبوح : 
-
استسقاء -- تليف و صغر حجم الكبد- انتفاخ القنوات المرارية- وجود الديدان الورقية فى الكبد و القنوات المرارية
التحكم والوقاية من الفاشيولا:
تعتمد استراتجية التحكم فى هدا المرض على الاتى:
ازالة الديدان من الحيوان وتقليل افراز البيض و ذلك بالاستخدام الاستراتيجى لمضادات الديدان فى الاوقات المناسبة و
افضلها ترايكلبندازول
وقائى :مرة واحدة عندما يكون تكاثر العائل الوسيط قليل (البرد الشديد و الجفاف و الحر الشديدعلاجى : من شهر الى شهرين بعد وقت العدوى اضافيةجرعة ثالثة تستخدم فى الاماكن الموبوءة اذا كان التغير في المواسم لايغير فى دورة الحياة
تقليل اعداد العائل الوسيط ودلك باستخدام مايلى استخدام الطرق الكيميائية او البيولوجية لقتل القواقع
تحسين نظام الصرف حتى نقلل من تراكم المياة
عمل حواجز وارشادات على اماكن وجود القواقع حتى يتم تجنب استخدام هذة الأماكن فى رعى أو تغدية الحيوان
اتباع الاجراءات الصحية بازالة روث الحيوان المصاب
و اضافة الفنيك او الفرمالين عليه و ايضا مراعاة تقليب السماد العضوية من فترة الى اخرى لمنع نشرالعدوى
التحصين ضد الديدان الكبدية و مازال تحت البحث والدراسة.

2-
الاصابةبالديدان المفلطحة المعدية فىالمجترات(بارامفيستوم)
تنتشر الاصابة بديدان البارامفيستومParamphistomum فى الابقار ,الجاموس,الاغنام والماعز وقد يعيش
الطفيل داخل الحيوان لعدة سنوات ويصبح مصدر دائم للعدوى والبارامفيستوم مجموعة من الديدان المختلفة الأنواع
وتكون لحمية وكمثرية الشكل من ٤-١٢ مم وتوجد داخل الكرش والشبكية فى
المجترات المختلفة ودورة حياتها تنقسم إلى ثلاثة مراحل:
١-المرحلة الأولى:
وتحتاج إلى قواقع تعيش فى المياه العذبة ويخرج منها طورالسيركاريا الذى يتحول الي
المذنبات المتكيسةعلى سطح الماء فى الترع والقنوات وعلى النباتات المختلفة وخصوصاً
نبات البرسيم ولذلك يعد من أهم المصادر لنقل هذا المرض للحيوانات حتى سمى المرض باسهال الشتاء الطفيلى.

٢-]المرحلة الثانية:
]وهى تعد أخطر مرحلة وتنتج من وجود الطور اليرقى( ١ الى ۳ مم) داخل جدار الجزء العلوى من الأمعاء الدقيقة ( اول ثلاثة أمتار) وتستمر من 10-30 يوم ملاصقة لجدار الامعاء و تسبب نزيف وتنكرز فى جدار الامعاء مع التهاب حاد فى الامعاء قبل
ان تهاجر فى اتجاه الكرش وتلتصق بجدارة و تصبح دودة بالغة وهى [b]تعد أخطر جزء فى الدورة حيث أنه لا يوجد طور تشخيصى فى هذه المرحلة علاوة على ظهور أعراض مرضية وخصوصاً اسهال شديد مع المضاعفات العامة التى تصاحب الاسهال الشديد ويختلط ذلك فى التشخيص مع
أمراض أخرى مثل الديدان الكبدية و طفيليات الدم
المزمنة من جنس الثايليريا ونقص النحاس ومرض جونز.

۳-]المرحلة الثالثة:
]ويتكون فى هذه المرحلة الطور البالغ داخل الكرش وغالباً لا يكون مصحوب بأعراض
مرضية واضحة فيماعدا تلف جدار الكرش و فى معظم الأحيان توجد مئات بل ألأف الديدان
مما يؤدى إلى فقد دائم فى وزن الحيوان علأوة على أن هذه الحيوانات مصدر دائم
لإستمرار دورة حياة الطفيل.
الخسائر والأعراض
فى الحيوانات الكبيرة فى صورة:
أ-]إسهال شديد غير
قابل للعلاج التقليدي مما يؤدى إلى جميع مشاكل الاسهال المزمن من جفاف وفقد للسوائل و العناصر المهمة من جسم الحيوان وقد يؤدى فى النهاية إلى نفوق الحيوان.
ب- فقدان الشهية وضعف عام والعطش الشديد
جـ- هبوط واضح فى معدل إنتاج اللبن
د- هبوط فى معدل زيادة الوزن
أما فى الصغار:
أ- يؤدى إلى إسهال مائي شديد   ب- هزال وأنيميا  جـ- جفاف مع فقدان للشهية د- هبوط شديد فى معدلاتالنمو
هـ- حدوث وفيات لبعض العجول و[الأغنام ويتوقف ذلك على وقت التدخل العلاجى وقدرته على معالجة الأعراض
وأستخدام الأدوية الفعالة ضد الطور اليرقى لهذه الديدان
]التشخيص
الاعراض العامة - فحص البراز 
وجود البيضة المميزة(بيضاوية الشكل و لها لون رمادى)فى البراز تحت المجهر فى حالة وجود الديدان البالغة.
لا يوجد بيض فى حالة الطور اليرقى ولكن يمكن ملاحظة وجود الطور اليرقى عند فحص البراز ]
وجود الدودة البالغة فى الكرش او الطور اليرقى فى الامعاء عند فحص الحيوان النافق او المذبوح
 التشخيص المقارن
الاصابة بالديدان الكبدية و الديدان الجوفمعوية
نقص النحاس  -مرض جونز - التهاب الامعاء البكتيرى والفيروسى
برنامج للسيطرة على الديدان الكبديه و البارمفيستومم فى المجترات
أ- فى نظام الحلاب:
۱- فى حالة إستعمال أدوية
لها تأثير على الطور البالغ مثل تراى كلبندازول فيتم التجريع أول شهر مايو (بعد إنتهاء موسم البرسيم) إذا كانت المزرعة تستخدم مياه غير مياه الترع فى رى الحيوانات
۲- فى حالة إستخدام مياه الترع تكرر الجرعة فى شهر أكتوبر
۳- فى حالة إستخدام الأدوية التى تؤثر على الطور النامى المتاخر والطور البالغ مثل الزانيل (أوكسى كلوزانيد) يتم العلاج فى نهاية شهر يوليه وأوائل شهر ديسمبر من كل عام وذلك لوصول الطور النامى إلى نهاية مرحلة النمو أو تحوله إلى الطور البالغ
٤- فى حالة إستخدام مضادات
الديدان الكبدية لقطيع الحلاب يتم مراجعة فترة السحب والنزول فى اللبن وتأثيره على
إنتاجية الألبان 
*-
يتم إستخدام (زانيل , أوكسىكلوزانيد ١۰-١۵ ملجرام/ كجم) للقضاء على البارمفيستومم فى نهاية شهر نوفمبر ونهاية شهر مارس من كل عام
ب- فى نظام التسمين:
۱- يتم إستعمال مضادات
الديدان المفلطحة و الكبدية فى برنامج الإستقبال مرة واحدة مثل الهابدكس اذا كانت دورة التسمين من 3  الى شهور٤ مع الأعتماد فى التغذية على العلف المركز وقد يحتاج إلى تكرار الجرعة اذا كانت دورة التسمين اكثر من ٤ شهور.
۲-فى حالة ظهور أعراض
مرضية مع التأكد من التشخيص يتم إستعمال مضادات الديدان المفلطحة أو الكبدية كالهابدكس لهذة الحالأت مرة أخرى مع إستعمال أدوية تكميلية طبقاً للأعراض الموجودة على الحيوانات 
ملحوظة هامة: يعتبر مركب التراى كلبندازول من افضل مضادات الديدان الكبدية و ديدان البارامفستومم لانه له تاثير قوى على الدودة الكاملة و الطور اليرقى و ايضا البويضة
[/b][/b]

د اسماء
VIP
VIP

عدد المساهمات : 327
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 32

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور رد: الأمراض الطفيلية في حيوانات المزرعة

مُساهمة من طرف د اسماء في السبت نوفمبر 30, 2013 6:52 pm

[ltr][color=#ff3333]
3- الاصابة بالديدان الجوفمعوية:
وهى مجموعة من الديدان الاسطوانية فيها من يعيش فى المعدة الحقيقية للمجترات ومنها من يعيش فى الأمعاء
الدقيقة او الامعاء الغليظة وهى ديدان ذات دورة حياة مباشرة أى لا تحتاج إلى أى عائل وسيط كما أن الطور المعدى لها يستطيع أن يقاوم الظروف المناخية المختلفة لمدة ٤-٦ شهور ولذلك لابد من العمل الجاد على عدم دخولها المزرعة أصلاُ ولذلك لابد من استخدام برنامج وقائى للحيوانات قبل دخولها إلى المزرعة حتى يتم القضاء الفعلى عليها. ومن هذه
الديدان:
ترايكوسترنجيلس –أوسترتاجيا – هيمونكس – كوبريا – نيماتودايرس– شابرتيا – أوسفاجوستومم – بنوستومم –
ترايكيورس"
دورة الحياة:
دورة حياة مباشرة

فى الجو المناسب تنمو البويضة الى اليرقة الثالثة المعدية فى حوالى اسبوع
فى معظم انواع الديدان تخترق اليرقة الثالثة الاغشية المخاطية للمعدة او الامعاء وتتحول فى غضون ايام الى
اليرقة الرابعة وتبقى لمدة ١٠- ١٤ يوم ثم تتحول الى يرقة بالغة صغيرة ثم الى دودة بالغة.
فى حالة الاوسترتجيا تخترق
اليرقة الثالثة الغدد الموجدة فى المعدة وتتحول الى اليرقة الرابعة و تبقى لمدة ١٠-١٤ يوم فى الحالات العادية ثم تخرج الى جدار المعدة وتكمل الدورة كما سبق.

فى حالة الاسوفجستوم تخترق اليرقة الثالثة جدار الامعاء ونتيجة رد فعل جهاز المناعة تحاط بالياف فتظهر فى شكل
عقد ليفية صغيرة وتبقى لمدة ٢ اسبوع ثم تخرج وتأخذ 4اسابيع حتى تتحول الى دودة بالغة فى الامعاء وعند تكرار العدوى قد تبقى اليرقة الثالثة فى الورم الليفى لمدة ۳- 5 شهور.
الهيمونكس

تعتبر الهيمونكس من اهم انواع الديدان لمقدرتها على مص الدم والذي يصل الى 1و. مل فى اليوم وقد يصاب الحيوان و خصوصا الاغنام بعدد كبير من الديدان قد يصل الى ١۰٠٠ دودة مما يؤدى الى الانيميا الحادة والنفوق المفاجىء  كما تبيض الانثى من ۵٠٠٠ الى ١۰۰۰۰بيضة يوميا مما يؤدى الى انتشار العدوى بسرعة.
تكون الاعراض عبارة عن امساك او اسهال وانيميا حادة ونقص الشهية ونقص الوزن ووجود ورم تحت الفك الذى ينتج
من نقص البروتين 
الاوسترتجيا

و تعد اللأوسترتجيا من أخطر أنواع هذة الديدان لأن الطور اليرقي الرابع يتحوصل فى الغدد المفرزة لأنزيمات الهضم فى المعدة ويسد الغدد المفرزة لحمض الهيدروكلوريك فيتحول وسط المعدة الحامضى الى متعادل او قلوى فيساعد على نمو البكتريا فيحدث اسهال بكتيرى كما لايهضم الكلورفيل الموجود فى العليقة الخضراء فيكون لون الاسهال اخضر كما لايتحول البيبسينوجين الى بيبسين فلا يهضم البروتين. وايضا تسد اليرقات الغدد المفرزة للبسينوجين فيزداد نسبتة فى الدم.
ينتج عن انساد الغدد تضخم  فى جدار المعدة مع وجود تورمات فى الجدار تعطى   جدار المعدة الشكل المحبب(حبوب فى جدار المعدة
وتكون الاعراض فى هذه الحاله عبارة عن اسهال شديد ذو رائحه يخف بعد اعطاء المضاد الحيوى ثم سرعان ما
يعود و فى هذة الحالة يجب اعطاء مضاد ديدان له تاثير علي اليرقة المتحوصلة مثل الهابدكس.
ويلاحظ فى هذة الحالة عدم  وجود بيض فى البراز  فى العموم يوجد نوعان من الاصابه بالأوسترتجيا
اوسترتجيا النوع الاول : وتنتج من وجود الدودة البالغة فى المعدة وتظهر اعراض الاسهال ونقص الشهية و نقص معدل الزيادة فى الوزن و يمكن تشخيصه بفحص البراز ووجود البيض كما يستجيب الحيوان للعلاج بمضادات الديدان.
اوسترتجيا النوع الثانىوتنتج من الخروج المفاجىء لليرقة المتحوصلة و يكون غالبا فى الابقار من عمر 18 الى ٢٠ شهر والتى تعرضت لاصابة سابقة ويتميز باسهال ذو رائحة كريهة ولا يوجد بيض فى البراز فى هذة الحالة
التشخيص 
الاعراض المميزة للاصابة - فحص عينة البراز ووجود بويضات من نوع الاسترونجيلس او البويضة المميزة للنيماتوديرس او التريكويوريس
عد البيض الموجود باستخدام طريقة ماك مستر لتقدير كثافة الاصابة.
تحديد نوع الدودة الموجدة بزرع عينة البراز المحتوي علي بويضات من نوع الاسترونجيلس.
قياس معدل البيبسينوجين فى مصل الحيوانات فى حالة توقع الاصابة بالاوسترتاجيا.

فحص الحيوان النافق او المذبوح لوجود الديدان المختلفة
الوقأية و الاعلاج
التجريع الدورى باستخدام مضاد الديدان واسع المجال .
استخدام مضاد للديدان له تاثير فعال على الطور اليرقى المتحوصل وعلى بويضات الديدان وذلك للحد من دورة الحياة.
الاهتمام بالتغذية الجيدة من حيث الكم و الكيف.
نقل الحيوانات الى اماكن ذات ارضية جافة للحد من نمو الطور اليرقى.
4- الديدان الرئوية
وهى مجموعة من الديدان الاسطوائية تعيش فى رئة الأبقار والأغنام والنوع الذى يصيب الأبقار لا يحتاج إلى عائل وسيط بينما هناك أنواع مختلفة تصيب الأغنام منها لا يحتاج إلى عائل وسيط (ديكتوكولس Dictyocaulus) و منها يحتاج إلى عائل وسيط مثل (ميلريس و بروتواسترونجيلس Mullerius and Protostrongylus) .
الأعراضالإصابة بهذه الطفيليات يؤدى إلى :
أعراض تنفسية مثل (السعال وصعوبة التنفس) مع تثبيط للجهاز المناعى التنفسى مما يؤدى إلى نمو ونشاط البكتريا المختلفة وخصوصاً الباستيريلا ( Pasteurella )  ومايصاحبها من نفوق بعض الحيوانات وخصوصاً فى الأعمار الصغيرة.
التشخيص
الاعراض المميزة
وجود اليرقة فى براز
الحيوانات المصابة (باستخدام طريقة بيرمان)
وجود الديدان فى الشعبالهوائية للحيوان النافق او المذبوح
التحكم : 
عزل الحيوان المصاب و علاجه بمضادات الديدان واسعة المدى
تغير المرعى 
حقن مضادات حيوية واسعة المدى ، مضادات للالتهاب و مضادات للحساسية.
الوقاية:
تربية الحيوانات فى عنبر أكثر جفاف حيث أن الطور اليرقى لا يستطيع مقاومة الجفاف.
التجريع الدورى باستخدام مضاد ديدان واسع المجال.
التحصين باستخدام الطور اليرقى الميت.
5- الاصابة بالتوكسوكارا فيتلورم:
تصيب التوكسوكارا الجاموس
والابقار وتسبب خسائر اقتصادية كبيرة فى عجول الجاموس و تكون الاصابة الاساسية فى
العجول عن طريق شرب السرسوب او اللبن المحتوى علي اليرقات وذلك لهجرة اليرقات الى
الضرع قبل الولادة ونادر ما تحدث الاصابة فى الرحم قبل الولادة. وتكون الاصابة فى
الحيوانات الكبيرة عن طريق ابتلاع البويضة المحتوية علي اليرقة الثانية التي تخرج
في الامعاء وتنمو وتهاجر وتتحوصل فى العضلات وتهاجر الي الضرع قبل الولادة
الاعراض : 
لا توجد اعراض فى
الحيوانات الكبيرة اما فى العجول فاهم الاعراض هي
أ- اسهال بالتبادل مع امساك  ب- ضعف عام وجفاف و نفوق    ج- اعراض تنفسية و ارتفاع فى الحرارة 
د-وجود ديدان تشبه الثعابين فى براز الحيوان المصاب   و- وجود الديدان البالغة فى أمعاء العجول عمر ثلاث اسابيع قد تسبب انسداد فى الامعاء مع مغص شديد و نفوق
التشخيص:
أ- الاعراض المميزة فى العجول    ب- وجود البويضة المميزة(شكلها دائرى و لونها بنى) في براز العجول المصابة 
ج- وجود الديدان داخل امعاء العجول المذبوحة او النافقة
التحكم و الوقاية:
عزل الحيوان المصاب و علاجه بمضادات الديدان واسعة المدى.
ثم اعطاء ملين لطرد الديدان و قد يحتاج الحيوان المصاب لمضاد حيوى واسع المدى 
تجريع العجول الصغيرة عند عمر ١۰١٤يوم وكذلك
علاج الأمهات العشار فى فترة الجفاف و ايضا التجريع الدورى بأستخدام مضاد ديدان واسع المجال
تغير المرعى.
6- الاصابةبالديدان الشريطية فى المجترات
هى ديدان تعيش فى الأمعاء
الدقيقة وتتغذى على الغذاء المهضوم وهى ديدان طويلة يصل طول بعضها إلى عدة أمتار. وهذه الديدان تحتاج إلى عائل وسيط (حشرة من العنكبوتيات تسمى أوريباتد- Oribatid mite) وهى تعيش حرة على العليقة الخضراء التى يتغذى عليها الحيوان.
الأعراض:
١إسهال خصوصاً فى الأعمار الصغيرة (العجول)     ٢انيميا     ۳نقص واضح فى معدلات النمو 
٤ضعف عام فى الجهاز المناعى مما يؤدى إلى إصابة الحيوان بأمراض مختلفة ۵نقص فى إنتاج الألبان 
٦قد تمهد للاصابة بالبكتريا اللاهوائية (الكلوستريديا) مثل مرض الكلوة الرخوة والتسمم المعوى.
التشخيص:
الاعراض المرضية.
وجود البويضة المميزة للديدان الشريطية فى براز الحيوان المصاب.
وجود الديدان الشريطية الكاملة فى امعاء الحيوان المصاب عند فحصه بعد الذبح او النفوق
التحكم و الوقاية
عزل الحيوان المصاب و علاجه ( البندازول او بيرازكونتيل)التجريع الدورى للحيوانات باستخدام البندازول او بيرازكونتيل.
تغير المرعى.
ثانيا: الطفيليات الخارجية:
تنتشر الإصابة بالطفيليات الخارجية ( حلم الجرب ؛ القمل ؛
القراد ؛ النقف ) حيثما يربى الحيوان خاصة التربية الكثيفة وتزداد قسوة هذه
الإصابات في حالات الجوع ، الجفاف الطويل النقص الغذائي خاصة في ا لمعادن وانهيار
الإصحاح البيئي وعدم التخلص من الروث . إن ترك حيوان واحد مصاب بالجرب مثلاً
وسط القطيع وينطبق ذلك ـ ولو بصورة أقل ـ في حالة القمل والقراد . 
1- الجرب:
يسببه حلم الجرب وهو من أربع أنماط يتميز كل نمط بآفات خاصة تبعاً لأسلوب تغذية
الحلم وطبقات الجلد المتأثرة .
ا) الحلم الساركوبتي :Sarcoptes
وهو أكثر الأنماط انتشاراً خاصة في الأغنام والإبل . وتتواجد الطفيليات في كل دورة
الحياة ] بيض - يرقة – حورية- حشرة كاملة [ على الآفة والتي تتركز في الطبقة
العميقة للبشرة حيث تتغذى الحشرة على الخلايا الحية للطبقة القرينة
 Stratum corneam ) خاصة طبقة الخلايا الشوكية ( Prickle cells ) وتكوّن الحلمة أخاديد أو مسارات بين الطبقات
الخارجية والداخلية يتواجد فيها البيض واليرقات وفي قاعدتها توجد الأم في حيث توجد
الذكور في الطبقات الخارجية للبشرة وهي في حالة بحث مستمر عن إناث حديثة النضج
لإكمال دورة الحياة . لهذا يتميز الجرب الساركوبتي بوجود الجلبة الكثيفة والمتقرنة
بشدة إضافية للعديد من الأخاديد ( Tunnels
أو المسارات التي تسلكها الأطوار المختلفة عبر طبقات الجلد وصولاً للبشرة
الداخلية .
ب) الحلم السوروبتي Psoroptes :
وهو الحلم ماص يعيش على السوائل النسيجية من لمف ومصل دم وفبرين ... الخ ؛ يعيش
الحلم في الطبقة القرنية حيث يحفر في البشرة وحتى الطبقة القرنية وبذلك فهو شبيه
جداً بالحلم الساركوبتي إلا أنه أقل إتلافا للجلد نسبة لضعف التفاعل النسيجي إذ
أنه يتغذى فقط على إفرازات الأنسجة . كل أطوار الحلم قابلة للانتشار حيث تبقى خارج
العائل لما يبلغ الثلاث أسابيع في الظروف الجيدة ( البرد مع الرطوبة ) .
ج) الحلم الشوريوبتي Chorioptes :
وهو أقل أنماط الجرب إثارة إذ أن الحلم هنا يتغذى على القشور الجلدية البشروية ولا
تخترق الجلد والإصابة خفيفة تتميز بالحكة ونمو القشور الخفيفة حيث يتواجد الحلم في
سطح الجلد دون اختراق عميق . ينتشر هذا الحلم في الأبقار ( في الذيل ) والخيل (
الأرجل - أسفلها ) ويوجد أحياناً في الأغنام في منطقة الخصية و الثدي
د) الحلم الديمودكتي Demodex :
وهو الحلم اللصيق بحويصلات الشعر ومنها ينتشر ليصيب أنسجة البشرة الأخرى خاصة
الغدد الدهنية وهو جرب عميق يتميز بتورم الجلد وانتشار الثنايا والجلبة ولكن يتميز
بوجود نوا سير جلدية صديدية ]عميقة [ تتواجد فيها أطوار الحلم . الحشرة الكاملة
تشبه يرقات النحل وهي طويلة وتتركز أرجلها في الجزء الأمامي للجسم وتوجد دوماً
محاطة بكمية من الصديد . المرض خطيرا فقط في الأبقار ورصدت حالة وبائية في الماعز

]التشخيص : 
1- يجب الاشتباه في الجرب من أي نمط في كافة حالات الحكة ، القشور أو الجلبة الجلدية
؛ تورم الجلد ؛ النخر الجلدي ؛ شقوق أو نوا سير الجلد .
2- يتم التشخيص بأخذ
كشطات جلدية يراعي فيها أن تجمع من أطراف الآفة وداخليها حتى ظهور الترف الخفيف .
تعامل المادة بمحلول هيدروكسيد البوتاسيوم او الصوديوم(10%) ، عادة يوجد عدد قليل
من الحلم في الكشطة ولذلك لابد من أخذ عدة كشطات .
3- في حالة الجرب الديمودكتي يجب أخذ الخزعة من داخل الناسور
الصديدي حتى قاعدته حيث يتوقع وجود الطفيل و يفضل خلطها بالماء .
العلاج :
الغسول بمضادات الحلم ( Acaricides )
وهو الأفضل وأحسن الطرق هي التغطيس لمعالجة أكبر قدر ممكن من الحالات وتغطية كل
الجلد وبصورة اقتصادية . المركبات المستخدمة عديدة ويوجد تنافس تجاري شديد في هذا
المجال لذلك تنوعت وتعددت المضادات .
أمثلة لطاردات الحلم [ والقراد ] :
اولا: العلاجات التى تستخدم بالرش او التغطيس
1- ديازونين : بتركيز 0.01% أو
0.02% ويتميز بعدم الحاجة للتكرار إضافة لإعطائه فترة وقائية تتراوح بين [ 6- 8
أسبوع ] شهر ونصف إلى شهرين .
2- فوكسيم : بتركيز 0.05% أو 0.1% واستخدام في الأبقار
والماعز بفعالية جيدة .
3- كومافوس : وهو عقار فعال (وشهير) ويستخدم بتركيز 0.05% أو 0.1% . ويحتاج
لتكرار بعد أسبوعين .
4- أمتيراز : من العقاقير الممتازة ويستخدم بتركيز 0.5% ويكرر بعد 10 أيام
.
5- ترايكلوروفون : ممتاز لكافة أنواع الجرب خاصة الساركوبتي . وبتركيز 0.5%
قاد لعلاج شامل في وبائية جرب ساركوبتي في أغنام .
ثانيا: الادوية التى تستخدم عن طريق الحقن
1- استخدم الايفرمكتنIvermectin [ 1
مللتر / 50 كجم ] بالحقن تحت الجلد لمكافحة الجرب بفعالية عالية ولولا غلاء الدواء
لأمكن استخدامه وقائياً أيضاً . يجب تكرار جرعة الأيفوميك بعد ( 12 - 14 يوم ) .
مفيد جداً للإبل . 

2- و كذلك الدورامكتن Doramectin[
مللتر / 50 كجم ] بالحقن بالعضل او تحت الجلد.
3- بالاضافة الى السيدكتن
Cydectine [
مللتر / 50 كجم ] بالحقن تحت الجلد . 
التحكم فى المرض:
1- عزل الحيوان المصاب و علاجه.
2- تنظيف و رش اماكن الايواء
2- النغف
الانفى:
هو مرض طفيلى يصيب كلا من الاغنام ، الماعز و الجمال يسببه الذباب و يودى
الى تدويد انفى يكون مصحوب باعراض تنفسية
و عصبية و قد يسبب الوفاة
المسبب:
1- فى الغنام و الماعز: ذبابة Oestrus ovis.
2- اما فى الجمال: ذبابة .Cephalopina
titillator
دورة الحياة
الذبابة الكاملة تضع بيضها المحتوى على
اليرقات فى فتحة انف الحيوان.
يفقص البيض ليعطى الطور اليرقى الاول
الذى يهاجر فى المجرى الانفى و ينسلخ ليعطى الطور اليرقى الثانى و الذى ينسلخ
ليعطى الطور اليرقى الثالث.
كل هذا يتم فى المجارى و الجيوب
الانفية و مع العطس يطرد الطور اليرقى الثالث الى الارض ليتحوصل و يعطى الشرنقة و
تنمو لفترة ثم تعطى الذبابة الكاملة.
الاعراض المرضية:
افرازات انفية. - عطس. - ارتفاع الحرارة. - هز الراس او خبطها فى جسم صلب.اعراض عصبية و تشنجات.
تلاحظ اليرقات على عندما يعطس الحيوان.  -النفوق
الصفة التشريحية:
التهاب المجرى الانفى و الجيوب الانفيةوجود اليرقات فى المجرى الانفى و قد تصل الى المخ.
التشخيص:
الاعراض المرضية و الصفة التشريحية.
الاشعة التشخصية على الراستحفيز العطس لرؤية اليرقات.
العلاج و التحكم فى المرض: - عزل و علاج الحيوان المصاب بحقن الايفرمكتن او الدورامكتن او مادة النيتروكسانيل.
مقاومة ا لذبابة المسببة للمرض بالمبيدات الحشرية.

3- القـــــــــــراد:

الإصابة بالقراد من أهم عوامل انتشار الأمراض في الحيوان .ويصيب كافة أنواع الحيوان . وإضافة لنقلها الأمراض فكل أنواع القراد تسبب خسائرمباشرة بتغذيتها على دم المصاب مما يسبب فقر الدم والبعض يسبب شللاً من نمط معين في صغار الحيوان يتميز بالإصابة الرباعية للقوائم والموت السريع .كما إن الإصابات القاسية تسبب إزعاجاً للحيوان يقوده لعدم الإقبال على الرعي مما يرسب النقص الغذائي وفقد الوزن والإدرار و كذلك يسبب الحساسية الجلدية و سقوط الشعر و الصوف . يفضل كل نوع من القراد عائلاً محدداً إلا أن القراد لا ينحصر في هذا العائل أو ذاك بل يفتك بأي حيوان آخر في عدم وجود العائل مما يوسع دائرة نقله للأمراض .
الأمراض الهامة التي ينقلها القراد تشمل : 
ملاريا الأبقار ( الحمى المدارية أو التايليريا ) ، البابيزيا و الأنابلازما.

دورة الحياة:
تختلف دورة حياة القراد اختلافاً واسعاً ، فمنها من يعيش على عائل واحد أو أثنين أو ثلاثة ومنها ما يمضي فترات متفاوتة في البيئة ومنها ما يتحتم عثوره على فصائل حيوان مختلفة لإكمال دورة حياته . يلقى البيض في التربة وتتعلق اليرقات بالأعشاب والشجيرات لتصيب عائلاً مناسباً حيث تنمو لمرحلة حورية أو حوريتين قبل أن تبلغ طول الحشرة الكاملة . تتغذى
البالغات على الدم حتى تمتلئ حيث تنزل لإلقاء البيض .
علاج ومكافحة القراد :
للمكافحة  أو للعلاج تستخدم العديد من المبيدات الحشرية [ كما ذكر في الجرب ]
 4-القمــــــــــــل:
يوجد نوعان من القمل و هما مصاص الدماء و العضاض و كلاهما يتسبب فى ضعف الحيوان و الانيميا و سقوط الشعر او الصوف مع قلة الانتاج.و يتم التشخيص بالعين المجردة و يتم المكافحة و العلاج [ كما ذكر في الجرب
5- الذبــــــــــاب(مرض التدويد):
نتيجة وجود جرح على جسم الحيوان تقوم الذبـــابة بوضع بيضها داخل الجرح ليفقص و يعطى يرقات و التى تتغذى على انسجة الجرح مسببة مرض التدويد. يتم التشخيص  بالعين المجردة اما العلاج فيتم بتنظيف الجرح و تطهيره و تغطيته.
ثالثا: طفيليات الدم:
1- مرض الصفيرة ((Babesiosis في الأبقار
تعريف المرض:- 
يعرف هذا المرض بحمى القراد لأنه ينتقل بسبب رئيسي عن طريق القراد في
المزارع الى الابقار و يسببه نوعين من
طفيل البابزيا وهما :- 

Babesia bovis and Babesia bigeminaو يتميز بالحمى، الصفرة و البول المدمم و اخيرا النفوق
طرق إنتقال المرض :-1ينتقل الطفيل عبر العائل المرضي  الوسيط وهو القراد
2- و أيضاً إستعمال الإبر في الحيوانات المريضة ثم السليمة له دور نسبي في نقل المرض . 
لذلك يعتبر المرض معدي بشكل ثانوي حيث أنه ينتقل في القطيع رأس وراء الأخر إذا لم تتم الإحطياطات الواجبة لمنع إنتشار المرض.
ألاعراض المرضية :- 
تفسير الاعراض المرضيةإن البابزيا هي طفيل دموي يعيش داخل كريات الدم الحمراء ويسبب تلف هذه الكريات
[b][u][font=Arial, sans-serif]وبالتالي يعمل على إنحلال هذه الكريات الحمراء وينطلق الهيموجلوبين في الدم وينزل بالتالي ف

ملطوش ملطوش ملطوش ملطوش ملطوش ملطوش

د اسماء
VIP
VIP

عدد المساهمات : 327
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 32

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى