منتدي الاطباء البيطريين
اهلاً و سهلاً بجميع الزائرين و الاعضاء من الاطباء البيطريين و كل الراغبين في الاشترلك في المنتدي *** نرحب بجميع الاعضاء و الزائريين من مصر و من جميع الدول العربية و يجب التسجيل بالمنتدي كي تظهر جميع اقسام المنتدي >>>>
Choose your Language
English= الانجليزية
French=  الفرنسية
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 177 بتاريخ الخميس أبريل 18, 2013 8:58 pm
لمن يريد الدعاية و الاعلان في هذا المنتدي

الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:02 pm من طرف Admin

لمن يريد الدعاية و الاعلان في هذا المنتدي عليه الاتصال بالدكتور علاء عكاشة

ت
01227968156
lol!


شركات الادوية - المشاريع الخاصة البيطرية - العيادات البيطرية - معامل …


تعاليق: 2

المواضيع الأخيرة
» اطباء الارشاد جنود اوفياء لمهنتهم و لمصرنا الحبيبة
الخميس أكتوبر 06, 2016 6:08 pm من طرف د سناء

» وحدات سكنية بمشروع دار مصر للاطباء البيطريين
السبت أكتوبر 01, 2016 7:04 pm من طرف د سناء

» للنهوض بالثروة الحيوانية في مصر لابد أن : -
السبت أكتوبر 01, 2016 4:22 pm من طرف د علاء عكاشة

»  د عزة الحداد و شرح الذبح الآمن و طريقة حماية انفسنا من مرض انفلونزا الطيور
الخميس سبتمبر 29, 2016 3:30 pm من طرف هويدا

» بعض مقالات د علاء عكاشة عن الارشاد البيطري و موضوعات اخري
الإثنين سبتمبر 26, 2016 10:01 pm من طرف د رضا

» كيفية كتابة التقرير الطبي الشرعي + نموذج تقرير
السبت سبتمبر 10, 2016 7:43 pm من طرف د رضا

» الإرشاد البيطري و دورة في خدمة العمل البيطري و خدمة المجتمع
الأحد أغسطس 28, 2016 11:18 pm من طرف Admin

» كيف تقرأ لغة الجسد؟ 15 حقيقة يجب ان تعرفها عن قراءة لغة الجسد
الثلاثاء أغسطس 16, 2016 9:07 pm من طرف د رضا

» قوائم بأهم الأمراض الحيوانية في الممكلة العربية السعودية
الأربعاء أغسطس 10, 2016 11:40 pm من طرف د رضا

مواضيعي
زائر لوحة التحكم زائر 55
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

عدد الزائرين و اعلام بلادهم
https://www.facebook.com/vetext1/

D.Alla Okasha

انتاج الأعلاف غير التقليدية من المخلفات الزراعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور انتاج الأعلاف غير التقليدية من المخلفات الزراعية

مُساهمة من طرف د سناء في الخميس فبراير 13, 2014 12:04 pm

[ltr]انتاج الأعلاف غير التقليدية من المخلفات الزراعية[/ltr]
[ltr][/ltr]
تعتبر الثروة الحيوانية في مصر تفرضها الحاجة الي تغطية النقص الحالي في المنتجات الحيوانية حيث يبلغ متوسط الاستهلاك السنوي للفرد المصري من
المنتجات الحيوانية المحلية حوالي 12 كجم من اللحوم الحمراء و 2.5كجم لحوم الدواجن و 4.5 كجم لحوم الأسماك و 2.5 من البيض و 59 كجم من اللبن وهذه تقل كثيرا عن متوسطات الاستهلاك في الدول النامية الأخري .
[ltr] [/ltr]
يعتبر نقص الموارد العلفية من المعوقات الأساسية لتنمية وتطوير الانتاج الحيواني وتشير العديد من الدراسات الي أن الموازنة العلفية (العلاقة بين الاحتياجات الغذائية لحيوان المزرعة والموارد العلفية المتاحة) في مصر تعاني نقصا سنويا يقدر بحوالي 2.5 مليون طن من المواد الغذائية المهضومة أي ما يعادل 6 مليون طن من الأعلاف وبالتالي نجد أننا أمام حقيقة هامة وهي أن الحيوانات الزراعية لاتحصل علي احتياجاتها الغذائية اللازمة لاظهار كفاءتها الانتاجية الحقيقية الأمر الذي أدي الي تدهور انتاجيتها وحدوث فجوة بين استهلاك وانتاج المنتجات الحيوانية في بلدنا .
#  أعداد الحيوانات الزراعية في مصر واحتياجاتها الغذائية :
الحيوان
العدد
أبقار
2.8 مليون رأس
جاموس
2.5 مليون رأس
أغنام
2.5 مليون رأس
ماعز
1.4 مليون رأس
الاحتياجات الغذائية
10 مليون طن مركبات غذائية مهضومة
المتاح
6.5 مليون طن مركبات غذائية مهضومة
العجز
3.5 مليون طن مركبات غذائية مهضومة
وحيث أن توفر الموارد العلفية ضرورة حتمية للنهوض بالثروة الحيوانية فان أفضل وسيلة لتحقيق هذا الهدف هو عمل خطة للاستفادة من المواد الغذائية التي لم يتم التعرف علي استخدامها في مصر لتصنيع الأعلاف يتوفر بمصر كميات كبيرة من المخلفات الزراعية يمكن الاستفادة منها كأعلاف حيوانية ومن أهمها الأتبان – الأحطاب وقش الأرز – عروش الخضروات ... الخ وتشير الدراسات أن هذه الكميات من المخلفات سوف تغطي بكفاءة العجز في الموازنة العلفية لغذاء الحيوانات وذلك بعد معاملتها ميكانيكيا أو طبيعيا أو كيميائيا أو بيولوجيا لرفع قيمتها الغذائية ثم استخدامها كأحد مكونات الأعلاف الحيوانية كما يمكن رفع القيمة الغذائية لاستهلاك هذه المواد باستخدامها مع الاضافات مثل المغذيات السائلة المحتوية علي المولاس مع اليوريا أو باستخدام قوالب المولاس .
حيث كان يحد من استخدام تلك المخلفات النباتية في تغذية الحيوان أن كثيرا منها يعتبر فقيرا في البروتين الخام (0.1 – 5% ) وعدم اتزان المحتوي المعدني كما أن معدلات هضم مكوناتها تكون منخفضة نظرا لارتفاع نسبة الألياف والمواد اللجنوسليولوزية وانخفاض درجة الاستساغة حيث تقدر المركبات الكلية المهضومة ب 45% ومعدل النشا أقل من 25% .
#   بيان تقريبي بالكميات المتوفرة من المخلفات الزراعية (مليون طن) :
الكميات المستخدمة حاليا
مصادر جديدة يمكن الاستفادة منها
تبن القمح    2.680
قش الأرز    1.989
أتبان أخري   0.750
اجمالي         5.419
حطب الذرة         4.487
قوالح ذرة    0.620
حطب قطن         1.400
باجاس      2.500
عروش خضروات    3.204
بقايا فواكه  1.500
عروش بنجر سكر   1.224
اجمالي   14.935
ان الدور الذي يمكن أن تلعبه المخلفات الزراعية في تحسين الموازنة العلفية يتعاظم باستمرار الدراسة والبحث عن هذه المصادر ورفع قيمتها الغذائية والمطلوب هو خفض معدلات الاهدار فيها والوصول الي طرق مبسطة تمكننا من استخدام تلك المخلفات في الحقل التطبيقي لدي المزارعين وتمكين الفلاح المصري من تغذية حيواناته بطريقه اقتصاديه سليمة مما يؤدي الي تحقيق التنمية الريفية المنشودة وادخال التكنولوجيا الحديثة في التغذية بطريقة مبسطة وقد أوضحت الدراسات كميات المصادر الغذائية اللازمة لسد الاحتياجات الغذائية الحيوانية كالاتي :
المواد
الكميات المطلوبة
مليون /طن
المتوفر
مليون / طن
العجز أو الزيادة
مليون / طن
أعلاف مركزة
7.67
4.00
-3.67
أعلاف خضراء
33.51
60.00
+26.49
أعلاف خشنة
8.6
4.2
-4.2
ومن الجدول السابق يتضح أن هناك عجزا في استخدام الأعلاف الخشنة يقدر ب 4.2 مليون طن سنويا رغم توفر حوالي 13-15 مليون طن من المخلفات الحقلية لايتم استخدامها لذا كان هناك أهمية في الاتجاه لسد هذا العجز .
وفي مجال استغلال الأتبان ومخلفات المحاصيل الزراعية بطرق أفضل في تغذية الحيوان كان لمعهد بحوث الانتاج الحيواني العديد من الدراسات البحثية في هذا المجال ونتج عنها بعض التكنولوجيات التي وصلت الي المزارع يمكن ايجازها في الآتي :
(1)  الأعلاف الخشنة المحسنة :
هي أعلاف تتكون من مادة أو عدة مواد نباتية خشنة يتم تحسينها بمعاملتها ميكانيكيا أو كيميائيا – علي أن تدعم قيمتها الغذائية بمصدر بروتين أو طاقة أو كليهما .


أ‌- المعاملة الميكانيكية :
يتم تقطيع المخلفات الحقلية ميكانيكيا بالات الدراس العادية وذلك فور تجميع هذه المخلفات من الحقول .. وثبت أن التقطيع الي طول 3 سم هو الأفضل .. ويؤدي التقطيع الي فوائد كبيرة نذكر منها :
1- عدم اهدار المخلفات الحقلية .
2- عدم استغلال مساحات كبيرة في تخزين تلك المخلفات وخاصة في حالة كبسها .
3- سهولة نقل تلك المخلفات الي أماكن استغلالها .
4- تقليل تكاليف نقل هذه المخلفات مما يكسبها قيمة اقتصادية .
5- سهولة وتقليل تكاليف اتمام المعاملات الكيمائية عليها .
6- ارتفاع قيمتها الغذائية في حالة تغذية الحيوان عليها .
ان تقطيع المخلفات الزراعية .. تزيد استساغتها وترفع قيمتها الغذائية .. وتزيد استفادة الحيوان منها.
ب‌- استخدام غاز الأمونيا في معاملات المخلفات الزراعية :
غاز الأمونيا (ن يد 3) هو أحد نواتج صناعة البتروكيماويات والذي ينتج في مصر بوفره في مصانع السمدة بأبي قير وطلخا وكيما .. وهذا غاز له تأثير ايجابي عند تفاعله مع المخلفات مما يؤدي الي رفع القيمة الغذائية لها من خلال 3 طرق :
1- تتفاعل الأمونيا والمواد السيليولوزية مما يجعلها أسهل هضما في كرش الحيوانات المجترة وبذلك يرتفع معامل هضم المادة العضوية .
2- يزيد محتوي المخلفات الحقلية من الآزوت الغير روتيني الذي يتحول الي في الكرش عن طريق الكائنات الدقيقة .
3- يزيد درجة استساغة الحيوانات للمخلفات الخشنة فيزيد بذلك معدل الأكل الاختياري منها ولقد قدر أن معاملة طن من قش الأرز (أو التبن أو الحطب) بالأمونيا يوفر مقدار حوالي ربع طن من العلف المركز % بروتين للحصول علي نفس معدل النمو للحيوان عند استخدام القش (أو التبن أو الحطب) وذلك في تغذية العجول .. وحيث أن المعاملة تتطلب كمية من الأمونيا تقدر ب 3% من وزن القش أو الحطب أو التبن .. فان ذلك يعني أن اسستغلال طن من الأمونيا في المعاملة يوفر حوالي 8.5 طن من الأعلاف المركزة .. وهذا يعتبر وفرا في صالح الاقتصاد القومي للبلاد عند تقدير العائد الاقتصادي .
ت‌- معاملة الأعلاف الخشنة بمحلول اليوريا :
تعتبر اليوريا من أشهر المواد المحضرة صناعيا التي أصبح لها مكانا في تغذية حيوانات المزرعة المجترة .. وتحضر اليوريا صناعيا باتحاد الأمونيا وثاني أكسيد الكربونتحت ضغط عالي وحرارة مرتفعة .. ومعاملة العلاف الخشنة بمحلول اليوريا تقنية بسيطة يستطيع أي مزارع أن يقوم بها دون الحاجة الي وحدات تصنيعية اضافية .. وثبت من نتائج تطبيقها علي مدي سنوات طويلة في مواقع مختلفة ولدي شرائح متعددة من المربين جدوي استخدامها .. حيث نتج عنها اثراء المحتوي الآزوتي لهذه المخلفات مما تسبب في زيادة كمية المأكول اختياريا بواسطة الحيوان من هذا المخلف المعامل بنسبة تراوحت بين 20-60% ووصلت النسبة في بعض الحالات الي 100% بالاضافة الي ارتفاع القيمة الغذائية للمخلفات المعاملة بنسبة ترواحت 20-30% نتيجة لمضاعفة نسبة البروتين وكسر الروابط بين اللجنين والسيليولوز . ولاجراء المعاملة فان المخلفات الحقلية يتم تقطيعها بواسطة كافة ماكينة الدراس العادية ثم ترص هذه المخلفات في طبقات وترش كل طبقة بمحلول اليوريا المحضر (لكل 100 كجم تبن أو قش أو حطب يحتاج الي 4 كجم يوريا يذاب في 50 لتر ماء) .. ثم ثم يتم كبس المخلفات المعاملة بالأرجل .. ثم يغطي هذه الكومة المعاملة بالبلاستيك حتي تمنع تسرب غاز المونيا الذي سيتكون من تحليل اليوريا وتترك الكومة مغطاه تماما لمدة 2-3 أسبوع ثم يرفع الغطاء من مكان أخذ العلف المعامل ويتم التغذية عليه تدريجيا .. مع ملاحظة أن تلك الكومة المعاملة يمكن أن تتم علي سطح الرض مباشرة أو في حفرة (1×1×1) أو في سيلوهات (حيث تبني حوائط كحواجز عرضية بطول 2م وارتفاع 1م) .
ث‌- استخدام المغذيات السائلة (المفيد) :
تستخدم المغذيات السائلة لتدعيم القيمة الغذائية للمخلفات الحقلية للعناصر الغذائية الدقيقة الناقصة ومصدر الأزوت الغير بروتيني علاوة علي تنشيط الأحياء الدقيقة بكرش الحيوان المجتر وامداده بالعناصر الغذائية اللازمة لنموه .. ويتحقق هذا الهدف بانتاج سائل المفيد الذي ينتجه معهد بحوث الانتاج الحيواني حيث يعتمد في تركيبه علي المولاس (91%) كمصدر للطاقة المذاب فيه اليوريا (2.5%) كمصدر الآزوت الغير بروتيني ومصدر معدني للفسفور والكبريت والملاح المعدنية النادرة وفيتامين أ،د مع مقدار من الماء حوالي (5%) .. ويتم اعداد هذا المخلوط السائل في وحدة خلط خاصة .
وأهمية هذه التكنولوجيا ترجع الي سهولة تطبيقها بالنسبة للمربي الصغير فهو يقدمها مباشرة لتغذية الحيوان لتمده بما ينقصه من أملاح وفيتامينات وبروتين خام فتعوض النقص في كمية ونوعية العليقة التقليدية المعتمدة أساسا علي التبن أو القش أو الحطب هذا بالاضافة الي أن كل 0.5 لتر من المفيد تعادل تقريبا 0.5 كجم من العلف المركز من حيث احتوائه علي الطاقة المهضومة .
ومن خلال الفترة الطويلة لاستخدام السائل المغذي (المفيد) ومعرفة رأي المربين والفلاحين وبعض التجارب البحثية الأولية لوحظ أهمية السائل المغذي من حيث :
1- أدي اضافة المحلول المغذي للمخلفات الزراعية الي زيادة درجة استساغة المواد الخشنة وزيادة المتناول منها .. وأقبلت جميع الحيوانات علي استهلاك الغذاء .. وظهرت عليها علامات الصحة والحيوية ولم تظهر عليها أعراض مرضية أو غير صحية .
2- بلغت معدلات نمو حملان الأغنام وعجول الأبقار والجاموس حدا جيدا .
3- تحسين انتاج اللبن في كمية الناتج أو كمية الدهن بنسبة حوالي 25% .. وهذا عائد الي امداد الحيوان بالبروتين اللازم فضلا عن الأملاح النادرة والأساسية وكذلك الفيتامينات وتحسين الخواص الغذائية للعليقة ككل .
4- تخفيض تكاليف التغذية مما انعكس علي تكاليف انتاج كيلو اللحم .
وينصح باضافة 0.75 كجم / يوم من المفيد للرأس من الأبقار والجاموس حيث ترش علي المخلفات الزراعية أو المواد المالئة .. أما بالنسبة للأغنام فيمكنها أن تستهلك من 100 – 150 جم يوميا .
ج‌- استخدام قوالب (بلوكات)المولاس :
من المعروف ان توزيع مخلوط المولاس باليوريا بالصورة السائلة (المفيد) الذي يقوم به معهد بحوث الانتاج الحيواني لاقي الترحاب لدي الكثير من المربين خاصة الكبار منهم لتوفير أماكن التخزين لديهم والامكانيات المتاحة لتداولها داخل المزرعة .. ويمكن عند عدم توفر تلك الامكانيات (وهو حال صغار المربين والمزارعين والبدو) يفضل أن يكون المنتج في صورة صلبة ، من أجل هذا السبب بذلت المحاولات وأجريت التجارب العديدة بمعهد بحوث الانتاج الحيواني نحو تصنيع قوالب المولاس التي تعتمد علي استخدام المولاس كمصدر للطاقة حيث يذاب فيه اليوريا كمصدر للنتروجين مع وجود عدد من الاضافات الغذائية مثل نخالة القمح ورجيع الكون وملح الطعام فضلا عن العناصر المعدنية والفيتامينات بالاضافة الي مادة تتسبب في تماسك القالب حتى يمكن للحيوان لعقها مع سهولة نقلها من مكان الي اخر ..
تمتاز بلوكات المولاس من الوجهه الاقتصادية بسهولة وقلة تكلفة توزيعها وسهولة تخزينها لدي صغار المربين .. أما من الوجهة الغذائية فان الحيوان يستهلك كميات صغيرة ومنتظمة يوميا باللعق من وقت الي أخر مما يؤدي الي زيادة الاستفادة منها في الكرش بكفاءة أعلي وبدون خطورة ..
ان جمع المخلفات الحقلية وتقطعيها وكبسها في صورة بالات يكسبها قيمة اقتصادية ويؤدي الي سهولة معاملتها كيميائيا بالأمونيا أو اليوريا .
ومن خلال التجارب البحثية التطبيقية في محطات معهد بحوث الانتاج الحيواني ولدي المربين وضح مميزات استخدام بلوكات المولاس مع المخلفات الزراعية في تغذية حيوانات المزرعة المختلفة كالآتي :
1- زيادة معدل انتاج اللبن من 10-20% كذلك زيادة نسبة الدهن في اللبن .
2- زيادة معدلات نمو الحملان والعجول .
والكميات التي ينصح باستخدامها :
- بالنسبة للأبقار والجاموس يستخدم معدل استهلاك يومي للرأس من 400-600 جم .
- بالنسبة للأغنام يستخدم معدل استهلاك يومي للرأس من 100-150 جم .
#  نماذج لعلائق صيفية لتغذية الأبقار الحلابة تحوي مخلفات حقلية معاملة مقارنة بأخري غير معاملة:
أبقار تغذي علي مواد معاملة
أبقار تغذي علي مواد غير معاملة
1-  لتغطية العليقة الحافظة لبقرة فريزيان خليط وزنها 550 كجم :
أ‌. كجم قش أو تبن أو حطب + 0.75 كجم علف مركز أو
6 كجم قش أو تبن أو حطب + 2.5 كجم علف مركز
ب‌. 7 كجم قش أو تبن أو حطب معامل + 1 كجم مفيد
6 كجم قش أو تبن أو حطب عادي + 1 كجم مفيد + 1.5 كجم علف مركز
2-  لتغطية احتياجات بقرة تعطي 5 كجم لبن :
أ‌. 7 كجم قش أو تبن أو حطب + 3.25 كجم علف مركز أو
6 كجم قش أو تبن أو حطب عادي + 5 كجم علف مركز .
ب‌. 6 كجم قش أو تبن أو حطب معامل + 15 كجم دراوة + 1.5 كجم علف مركز
5 كجم قش أو تبن أو حطب عادي + 15 كجم دراوة + 2.5 كجم علف مركز .
3-  لتغطية احتياجات بقرة تعطي 10 كجم لبن :
أ‌-  7 كجم قش أو تبن أو حطب معامل + 5.75 كجم علف مركز أو
6 كجم قش أو تبن أو حطب عادي + 7.75 كجم علف مركز .
ب‌- 6 كجم قش أو تبن أو حطب معامل + 15 كجم دراوة + 4.25 كجم علف مركز
5 كجم قش أو تبن أو حطب عادي + 15 كجم دراوة + 6.5 كجم علف مركز .
الفوائد التي تعود علي المزارع عند تغذية مواشيه علي مخلفات حقلية معاملة باليوريا :
بمعاملة المخلفات بمحلول اليوريا والكمر يحدث أن جزء كبير من اليوريا يتحول الي غاز الأمونيا الذي يقوم بتفاعل كيماوي يتسبب عنه المزايا التالية :
- ترتفع نسبة البروتين الي أكثر من الضعف .
- يستطيع الحيوان أن يهضم القش بصورة أفضل 20% زيادة عن تناول القش العادي .
- يستطسع الحيوان أن يتناول كمية من القش المعامل حوالي 20% زيادة عن حالة القش العادي .
وهذه العوامل مجتمعه تعطي اضافة غذائية ملموسة (خاصة اذا شجع الحيوان علي استهلاك كمية أكبر) تنعكس في أحد الفوائد التالية :
1- يمكن تغطية احتياجات العليقة الحافظة بالكامل من القش المعامل للحيوانات منخفضة الادرار .
2- يمكن زيادة انتاجية الحيوان من اللبن أو اللحم (اذا كانت كمية العلف المقدم غير كافي) .
3- يمكن توفير حوالي 2 كجم علف مركز واعطاء نفس الانتاجية (اذا كانت كمية العلف المركز المقدم كافية) .

د سناء
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 26/12/2011
العمر : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور رد: انتاج الأعلاف غير التقليدية من المخلفات الزراعية

مُساهمة من طرف د سناء في الخميس فبراير 13, 2014 12:07 pm

(2)  الأعلاف المتكاملة للمجترات :
هي عبارة عن مخاليط لمواد نباتية مركزة وخشنة (أو خشنة محسنة) مع بعض الاضافات كالأملاح المعدنية والفيتامينات بحيث يجب أن يكون العلف الناتج متزن بفي بالاحتياجات الغذائية للحيوان .
[ltr]·                                 مزايا العلف المتكامل :[/ltr]

1- أحد وسائل تقليل الاعتماد علي العلف المركز .
2- اجبار الحيوان علي استهلاك كل مكونات العليقة (خشن ومركز) دون فرز أو تفضيل .
3- سهولة توزيع العليقة سواء للمستهلك أو الحيوان .
4- ثبات نسبة التناول بين المادة الخشنة والمركزة في العليقة .
5- السيطرة علي كمية المأكول وتقليل الفقد .
6- تقليل الاضطرابات الهضمية لوجود المواد الخشنة والمركزة مختلطة .
وبهذا الأسلوب يمكن الاستفادة من المخلفات الحقلية في صورة أخري لزيادة انتاجية غذاء الحيوان .
والجدول التالي يوضح الاحتياجات الغذائية للحيوانات المختلفة من تلك الأعلاف .
#  الاحتياجات الغذائية للحيوانات المختلفة من الأعلاف المتكاملة :
نوع العلف
بروتين لايقل
عن%
ألياف لاتزيد عن%
رماد لايزيد عن%
مركبات كلية مهضومة%
حبوب لاتقل عن%
مواد خشنة لاتزيد عن%
علف عجول تسمين مرحلة أولي
11
22
12
55
25
40
علف عجول تسمين مرحلة ثانية
10
20
11
60
30
30
علف ماشية لبن
13
24
14
52
25
50
علف أغنام وماعز
11
22
12
55
25
40
علف فصيلة خيلية
9
20
10
60
25
30
علف جمال حلاب
12
24
14
52
25
50
علف جمال تسمين
11
[ltr] [/ltr]

12
55
25
40
وهذه بعض النماذج لتركيبات أعلاف متكاملة مختلفة لعدة أنواع من المجترات :
(نماذج)
علف متكامل ماشية لبن
علف متكامل للأغنام
أذرة صفراء
30%
رجيع كون مستخلص
25%
رجيع كون
25%
كسر أرز
15%
قوالح أذرة
14%
أذرة صفراء
15%
جلوتين أذرة
11%
تبن فول
25%
تبن فول
10%
كسب عباد شمس
12%
دقيق
5%
مولاس
5%
مولاس
2%
حجر جيري
2%
حجر جيري
2%
ملح طعام
1%
ملح طعام
1%
[ltr] [/ltr]

[ltr] [/ltr]

البروتين لايقل عن 13% - tdn لايقل عن 52%
البروتين لايقل عن 11% - tdn لايقل عن 55%

(نماذج)
علف متكامل تسمين مرحلة (1)
علف متكامل تسمين مرحلة (2)
نخالة قمح
27.5%
نخالة قمح
25%
مكونات وسيطة
26%
دقيق نمرة (2)
25%
كسب قطن غير مقشور
17%
أذرة قوالح
15%
أذرة صفراء
13.3%
كسب قطن غير مقشور
17%
رجيع كون
8.2%
سرسة أرز
9%
فيتامين
3.5%
مولاس
5%
حجر جيري
3%
حجر جيري
3%
ملح طعام
1.5%
ملح طعام
1%
البروتين لايقل عن 10% - tdn لايقل عن 55%
البروتين لايقل عن عن 10% - tdn لايقل عن60%
ان سرعة جمع المخلفات الحقلية يساعد علي سرعة اخلاء الأرض مع عدم تهديد أو فقد المنتج مع المحافظة علي نظافة البيئة وعند القيام بطحن هذه المخلفات وادخالها في مكونات الأعلاف المتكاملة نضيف بعدا اقتصاديا وغذائيا جديدا للمحصول الناتج وللحيوانات المختلفة .
ان التقنيات المقدمة روعي فيها ان تخدم الشرائح المختلفة لحانزي الحيوان وخاصة صغار المزارعين والذين يملكون 95% من الثروة الحيوانية فضلا عن امتلاكهم للمخلفات وهذا الأمر يحتاج لمساعدة الجهاز الارشادي لنشر هذه التقنية لمحاولة الحصول علي المميزات التالية :
1- زيادة الوعي لاستخدام المخلفات الزراعية حتي يصل الي 15-20 مليون طن من المتاح وبذلك نستفيد بكميات كانت تحرق أو يساء استخدامها مما يؤثر سلبيا علي البيئة ونظافتها وصحة الأنسان .
2- رفع القيمة الغذائية للمخلفات باستخدام أي من التقنيات السابقة وحسبما يتلاءم مع شرائح المربين يعني تحسين الحالة الغذائية للحيوان والمساهمة في تعويض جزء من العجز الحالي في مصادر العلف المركز .
3- تخفيض تكلفة تغذية حيوانات اللبن وعجول التسمين مما يؤدي الي زيادة العائد الاقتصادي لوحدة الانتاج .
4- تشجيع صغار المزارعين والمربين علي التوسع في تحسين الغذاء الحيواني مما يزيد الناتج القومي من الألبان واللحوم .
#  حطب الأذرة نموذج للاستفادة من المخلفات الحقلية :
هو واحد من أكبر المخلفات تواجدا في جمهورية مصر العربية (حطب ذرة شامي 3.3 مليون طن + حطب ذرة رفيعة 1.2 مليون طن) وهو عبارة عن الساق والأوراق بعد نزع الكوز حيث يمثل الساق 50% من وزن النبات الكلي والأوراق 34.4 وغلاف الكوز 15.6% .
والجدول التالي يوضح التركيب الكيماوي والقيمة الغذائية لحطب الأذرة :

د سناء
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 26/12/2011
العمر : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور رد: انتاج الأعلاف غير التقليدية من المخلفات الزراعية

مُساهمة من طرف د سناء في الخميس فبراير 13, 2014 12:08 pm

التركيب الكيماوي %
القيمة الغذائية%
مادة جافة
رماد خام
دهن خام
بروتين خام
ألياف خام
هيمسليولوز
سليلوز
معادل نشا
بروتين مهضوم
مركبات كلية مهضومة
29.1
7.9
1.2
4.8
36.2
25.2
28.7
26.46
1.80
47.0
ولم يستخدم الي الأن وسائل معروفة لجمع الكميات الكبيرة من حطب الذرة في المساحات الكبيرة المنتشرة علي مستوي الجمهورية وقد كان هذا عاملا رئيسيا في قلة استخدامه وان كان هناك الأن بعض المحاولات لاجراء بعض المعاملات الميكانيكية له مع اجراء بعض التجارب لكبسة في بالات لامكانية الاستفادة من هذا المخلف واعطاءه قيمة اقتصادية .
#   استخدام حطب الذرة في تغذية الحيوان :
قام عديد من الباحثين بتغذية الحيوانات المجترة علي علائق تحوي حطب الذرة وأوضحت تلك الأبحاث أن حطب الذرة يمتاز بالاتي :
1- رخص السعر .
2- متوفر في أي وقت .
3- يمكن استبداله بدلا من تبن القمحفي غذاء ماشية اللبن دون تأثير ما علي الانتاجية .
4- أنه أفضل في القيمة الغذائية من قش الأرز .
هناك محاولات مستمرة لتحسين القيمة الغذائية لحطب الذرة بمعاملته ميكانيكيا أو كيميائيا أو بيولوجيا أو باستخدام الاضافات الغذائية .
 
وقد أدت تلك المعاملات المختلفة الي :
1- أن تقطيع حطب الذرة لطول 3 سم ثت أنه مناسب للحصول علي أفضل النتائج عند تغذية الحيوانات عليه (معدلات استهلاك وهضم أفضل).
2- تحسين القيمة الغذائية لحطب الذرة .
3- زيادة انتاج لبن الحيوانات الزراعية المغذاه علي علائق تحوي حطب الذرة المعامل .
4- ارتفاع الكفاءة التحويلية وزيادة معدل النمو اليومي وتقليل المدة الازمة للوصول الي الوزن الاقتصادي مع تقليل تكلفة انتاج كيلو اللحم وهذا بدوره أدي الي زيادة العائد الاقتصادي .
5- ان استخدام هذه المواد بتلك المعاملات لم يؤثر علي نشاط وحيوية الحيوانات .
6- ان استخدام هذه المصادر أدي الي تخفيض تكلفة الغذاء مع انخفاض تكلفة انتاج وحدة اللحم واللبن.
 
#  استخدام حطب الذرة لتوفير نصف مقرر الرسيم :
المزارعون في مصر اعتادو علي تغذية حيواناتهم في فصل الشتاء علي البرسيم بكميات كبيرة ولحد الشبع ولكن في السنوات الخيرة ومع ارتفاع أسعار البرسيم (مما يزيد تكلفة تغذية تلك الحيوانات) واتجاه سياسة الدولة لخفض مساحة البرسيم لافساح مجال في الدورة الزراعية لانتاج القمح فقد ان الأوان لتغيير نظام التغذية الشتوية ليتمشي ذلك مع الظروف المتغيرة والمتوقعة مستقبلا .
#  طريقة تطبيق النظام المقترح :
1- اعداد الخلطة الجافة :
يتم تقطيع حطب الذرة بواسطة الدراسة ثم يتم اعداد خلطة علفية بوضع مفرش لاستيك علي الرض ويوضع الحطب أولا (4 كجم) ثم العلف المصنع (2 كجم) ثم يرش عليه المولاس (1 كجم) وتخلط يدويا خلطا جيدا وهذه مكونات الخلطة اليومية لكل رأس من الأبقار والجاموس الحلاب ويمكن اعداد الخلطة يوميا أو لعدة أيام حسب أعداد الحيوانات بالمزرعة .
2- التغذية :
تعطي وجبتين يوميا في اليوم صباحا وبعد الظهر حيث يعطي في كل وجبه نصف مقدار البرسيم الأخضر وسوف يلاحظ أنه في خلال عدة أيام ستقوم الحيوانات باستهلاك العليقة بالكامل .
3- المقررات اليومية :
تعطي كل رأس حلاب من الأبقار أو الجاموس 7 كجم من الخلطة الجافة علاوة علي اعطاء الكميات الكافية التالية من البرسيم الأخضر حسب ادرار اللبن ونوع الحشة (الجدول التالي) :
الادرار اليومي كجم
أبقار
جاموس
حشة ثانية
حشة ثالثة
حشة ثانية
حشة ثالثة
5
6
7
8
9
10
16
20
22
26
20
22
12
16
19
21
22
26
22
27
31
35
40
44
18
21
24
27
21
25
المقدار اليومي من البرسيم لكل رأس / يوم (كيلو جرام) .
وأثبتت النتائج أن الحيوانات أعطتنفس كمية اللبن المنتج يوميا مع ارتفاع نسة دهن اللبن وأن صحة الحيوان كانت أفضل مع توفير نصف كمية البرسيم مع امكانية الاستفادة من أحد المخلفات الحقلية (حطب الذرة) مع ملاحظة انخفاض في تكلفة التغذية .
وبالتالي : ولكون حطب الرة بهذه الوفرة من الانتاج (4.5 مليون طن سنويا) مع تواجده في كل قرية علي مستوي البلاد مع توفره في أي وقت مع ميزة رخص سعره .. ولكونه أكثر المخلفات الحقلية استجابة لمعاملات التحسين الغذائي .. لذا فمن الأهمية استخدام هذا المنتج في علائق المجترات لسد الفجوة الغذائية في احتياجات الحيوانات من المواد المالئة .
#   الاستفادة القومية من المخلفات الحقلية :
يتضح من ذلك أن المخلفات الحقلية مصدر ضخم كغذاء للحيوان لكونها 20 مليون طن مادة غذائية تحوي 4.5 مليون طن لتر لبن بقري في العام أو لانتاج 7 مليون طن لتر لبن جاموسي أو تكفي لانتاج 465000 طن لحوم حمراء بقري وهذا المنتج سيزيد من تناول الانسان المصري من البروتين الحيواني الحيوي الهام (مع ملاحظة أن التغذية علي هذه المواد لن يكون مستقلا ولكن بالاضافة الي الي الأعلاف الخضراء وبعض المركزات) ولكي نحافظ علي هذه الثروة الغذائية يجب اتخاذ الآتي :
1- الاسراع بجمع ونقل المخلفات النباتية من الحقول للمحافظة عليها بجانب سرعة اخلاء الأرض للاستعداد للزراعة التالية .
2- سرعة تقطيع وكبس المخلفات الحقلية بغرض المحافظة عليها وتقليل حيز التخزين .
3- ان اتمام العمليات السابقة سيؤدي الي انخفاض تكلفة نقلها مما يكسبها بعدا اقتصاديا .
مع تحيات
إدارة تكنولوجيا المعلومات
الادارة المركزية للارشاد الزراعي
ershad-caaes@hotmail.com

  ملطوش  ملطوش  ملطوش  ملطوش  ملطوش 

د سناء
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 26/12/2011
العمر : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى