منتدي الاطباء البيطريين
اهلاً و سهلاً بجميع الزائرين و الاعضاء من الاطباء البيطريين و كل الراغبين في الاشترلك في المنتدي *** نرحب بجميع الاعضاء و الزائريين من مصر و من جميع الدول العربية و يجب التسجيل بالمنتدي كي تظهر جميع اقسام المنتدي >>>>
Choose your Language
English= الانجليزية
French=  الفرنسية
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 177 بتاريخ الخميس أبريل 18, 2013 8:58 pm
لمن يريد الدعاية و الاعلان في هذا المنتدي

الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:02 pm من طرف Admin

لمن يريد الدعاية و الاعلان في هذا المنتدي عليه الاتصال بالدكتور علاء عكاشة

ت
01227968156
lol!


شركات الادوية - المشاريع الخاصة البيطرية - العيادات البيطرية - معامل …


تعاليق: 2

المواضيع الأخيرة
» اطباء الارشاد جنود اوفياء لمهنتهم و لمصرنا الحبيبة
الخميس أكتوبر 06, 2016 6:08 pm من طرف د سناء

» وحدات سكنية بمشروع دار مصر للاطباء البيطريين
السبت أكتوبر 01, 2016 7:04 pm من طرف د سناء

» للنهوض بالثروة الحيوانية في مصر لابد أن : -
السبت أكتوبر 01, 2016 4:22 pm من طرف د علاء عكاشة

»  د عزة الحداد و شرح الذبح الآمن و طريقة حماية انفسنا من مرض انفلونزا الطيور
الخميس سبتمبر 29, 2016 3:30 pm من طرف هويدا

» بعض مقالات د علاء عكاشة عن الارشاد البيطري و موضوعات اخري
الإثنين سبتمبر 26, 2016 10:01 pm من طرف د رضا

» كيفية كتابة التقرير الطبي الشرعي + نموذج تقرير
السبت سبتمبر 10, 2016 7:43 pm من طرف د رضا

» الإرشاد البيطري و دورة في خدمة العمل البيطري و خدمة المجتمع
الأحد أغسطس 28, 2016 11:18 pm من طرف Admin

» كيف تقرأ لغة الجسد؟ 15 حقيقة يجب ان تعرفها عن قراءة لغة الجسد
الثلاثاء أغسطس 16, 2016 9:07 pm من طرف د رضا

» قوائم بأهم الأمراض الحيوانية في الممكلة العربية السعودية
الأربعاء أغسطس 10, 2016 11:40 pm من طرف د رضا

مواضيعي
زائر لوحة التحكم زائر 55
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

عدد الزائرين و اعلام بلادهم
https://www.facebook.com/vetext1/

D.Alla Okasha

حبة البركة كمصدر للبروتين فى علائق الحيوا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور حبة البركة كمصدر للبروتين فى علائق الحيوا

مُساهمة من طرف د علاء عكاشة في السبت مارس 26, 2011 11:03 pm

4) **ب حبة البركة كمصدر للبروتين فى علائق الحيوان (El-Gendy et al., 2001)


استهدفت الدراسة معرفة تأثير إحلال **ب حبة البركة Nigella Sativa meal كمصدر للبروتين محل بروتين فول الصويا Soybean meal فى علائق المجترات وتأثير ذلك على معاملات الهضم والقيم الغذائية. تم إجراء خمسة تجارب هضم باستخدام أربعة كباش رحمانى Rahmani rams بمتوسط وزن 41 كيلو لتقييم المعاملات الغذائية الآتية:
أ- علف مركز خالي من **ب حبة البركة + قش أرز للشبع Rice straw ad lib.
ب- علف مركز يحتوى على 2.20% **ب حبة البركة + قش أرز الشبع.
ج- علف مركز يحتوى على 4.40% **ب حبة البركة + قش أرز الشبع.
د- علف مركز يحتوى على 6.60% **ب حبة البركة + قش أرز الشبع.
هـ-علف مركز يحتوى على 8.80% **ب حبة البركة + قش أرز الشبع.
تم اختيار النسب المذكورة من **ب حبة البركة لتحل محل صفر، 10، 20، 30، 40% من بروتين **ب فول الصويا فى العف المركز.
وكانت أهم النتائج كالتالى :
1- أظهر محتوى البروتين والألياف الخام ل**ب فول الصويا ارتفاعا عن **ب حبة البركة بينما كان ل**ب حبة البركة مرتفعا فى محتواة من الدهن والطاقة الكلية عن فول الصويا.
2- زيادة محتوى الكالسيوم والفوسفور ل**ب حبة البركة عن **ب فول الصويا.
3- ارتفعت معنويا معاملات هضم المادة الجافة والمادة العضوية والألياف والطاقة الكلية للعليقتين د، هـ المحتوية على **ب حبة البركة بنسبة 30، 40% على التوالي.
4- ارتفعت معنويا الطاقة المهضومة والمركبات الكلية المهضومة لكلا العليقتين د، هـ بالمقارنة بالعليقة الضابطة (أ). وقد كانت الاختلافات فى البروتين الكلى المهضوم غير معنوية بين العلائق المستخدمة.
يستخلص من هذه الدراسة إمكانية استخدام **ب حبة البركة كمصدر بروتيني فى علائق المجترات حيث حسن من معاملات الهضم والقيم الغذائية فى صورة طاقة مهضومة ومركبات كلية مهضومة ومعامل نشا وبروتين مهضوم.


(5) تأثير إحلال بروتين العلف المركز ب**ب حبة البركة على أداء العجول النامية (El-Kady et al., 2001)


أجريت تجربة تغذية باستخدام ثمانية عجول فريزيان خليط متوسط وزن 218 كجم وعمر 10 شهور تقريباً بهدف إحلال بروتين العلف المركز (**ب القطن غير المقشور) ببروتين **ب حبة البركة بمعدل صفر ، 100% فى العلائق 1 ، 2 على التوالي للحصول على مخلوطى علف مركز متساويين فى محتواهما الآزوتى (14% بروتين خام) ودراسة تأثير الإحلال على مستوى أداء العجول الفريزيان الخليط وغذيت حيوانات مجموعة على أحد المخلوطين بينما المجموعة الأخرى على المخلوط الآخر بمعدل يومي 2% من وزن الجسم بالإضافة إلى تغذية مفتوحة على تبن القمح – المقطع.
وكانت التغذية جماعية طول فترة التجربة التى استمرت لمدة 120 يوماً وفى نهاية التغذية التجريبية، تم إجراء تجربتي هضم لثلاثة حيوانات من كل مجموعة.
كما تم إجراء قياسات على بلازما الدم وأوضحت أهم النتائج الآتية :
1- معدل استهلاك المادة الجافة المأكولة يومياً كاد يتساوى فى كلا المجموعتين المقارنة والاختبار حيث كانت (2.77 كجم مقابل 2.87 كجم لكل 100 كجم من وزن الجسم) وكانت نسبة تبن القمح الإجمالي من وزن المادة الجافة المأكولة متساوي تقريباً فى العليقة المقارنة (31.3%) وعليقة الاختبار (32.4%).
2- أظهرت العجول فى المجموعة الأولى والثانية عن مجموعة المقارنة. كذلك تراوحت معدلات التحويل الغذائي (كجم مادة جافة / كجم زيادة وزن) كمركبات كلية مهضومة وكبروتين خام مهضوم 10.55 ، 7.23 ، 0.71 ، 10.12 ، 6.99 ، 0.73 لكلا من مجموعة المقارنة والاختبار على التوالي.
3- أدى إحلال **ب حبة البركة محل القطن غير المقشور فى عليقة العجول إلى تحسن معاملات هضم العناصر الغذائية وكذلك القيمة الغذائية على صورة مركبات كلية مهضومة أو بروتين خام مهضوم.
4- احتوى بلازما دم حيوانات المجموعة المعاملة والمغذاة على **ب حبة البركة على مستويات أعلى من البروتين الكلى والألبيومين ونسبة الألبيومين / الجلوبيولين عن تلك المقدرة لمجموعة المقارنة – وكذلك انخفاض نسبة الكولسترول فى مجموعة الاختبار عن مجموعة المقارنة بينما توجد فروق معنوية فى اليوريا والكرياتينين وثلاثي الجليسريدات فى مصل دم العجول المغذاة على **ب حبة البركة والمجموعة الضابطة.
وتوصى الدراسة إمكانية إحلال 100% من بروتين العلف المصنع (**ب القطن غير المقشور) ببروتين **ب حبة البركة كمصدر جيد للطاقة والبروتين فى علائق المجترات وذلك بدون تأثير سلبي على أداء الحيوانات مع تحسن العائد الاقتصادي الذي يتراوح بـ 11.7 من تكلفة العليقة.


(6) تأثير إضافة النياسين وبذور حبة البركة للعجول الفريزيان تحت ظروف الإجهاد الحراري (Azab Awad-Aallah, 2002)


قسمت تسعة عجول فريزيان (متوسط الأوزان 140 كجم وعمر 5 شهور) عشوائيا إلى ثلاث مجاميع متساوية. المجموعة الأولى غذيت عليقة تحتوى 12 جرام نياسين / يوم / حيوان لمدة 60 يوم. المجموعة الثانية غذيت على عليقة تحتوى على 100 ملليجرام من حبه البركة / كجم من وزن الجسم بينما المجوعة الأخيرة (الثالثة) تم اعتبارها مجموعة كنترول لم تتغذ على أي من النياسين وبذور حبة البركة. تم تسكين الحيوانات فى إسطبل شبه مفتوح أثناء فترة التجربة بمزرعة الكلية بأسيوط بهدف دراسة هل أضافه النياسين وبذور حبه البركة لها تأثير إيجابي على العجول المعرضة لظروف ارتفاع الحرارة فى الصيف وخاصة مصر العليا التى من إجهاد حراري على الحيوان دون أن يكون هناك تأثير سلبي على فسيولوجيا الحيوان وأيهما أفضل.
متوسط الحد الأعلى من درجة الحرارة والرطوبة النسبية كانت 39.9ْم ، 67.4% بالترتيب خلال فترة التجربة. درجة حرارة الجسم والجلد ومعدل التنفس تم قياسها فى كل من الساعة الثامنة صباحا، الثانية عشر ظهرا، والرابعة عصرا وأيضا الثامنة مساء. علاوة على الاستجابات الحرارية المختلفة (فى كل من درجة حرارة الجسم والجلد ومعدل التنفس) والتي تم أخذها أيضا الساعة العاشرة صباحا قبل التعرض وبعد ثلاث ساعات من التعرض المباشر لأشعة الشمس الساعة الواحدة ظهرا وقد تأثرت. الاستجابات الحرارية بالمعاملات. مقارنة درجة حرارة الجسم للمجموعة الكنترول بكل من العجول المغذاة على بذور حبة البركة والنياسين. أظهرت الدراسة ارتفاع حارة الجسم (39.3ْم مقارنة بـ 39.1 و38.9ْم الساعة الثامنة صباحا، 40.0ْم مقارنة بـ 39.5 – 39.0ْم الساعة الثانية ظهرا) وحرارة الجلد (38.1ْم مقارنة بـ 38.0 و 37.8ْم الساعة الثامنة صباحا، 39.3ْم مقارنة بـ 38.6 و 38.2ْم الساعة الثانية ظهرا) ومعدل التنفس (35 مقارنة بـ 23، 26 مرة فى الدقيقة الساعة الثامنة صباحا و 49 مقارنة بـ 37 و 32 مرة فى الدقيقة الساعة الثانية ظهرا). علاوة على ذلك للمجاميع الثلاث على التوالي التعرض للإجهاد الحراري لمدة ثلاث ساعات أظهر ارتفاعا معنويا فى الاستجابات الحرارية للعجول المغذاة على العلية الكنترول مقارنة بالمغذاة على كل من النياسين وبذور حبة البركة.
أظهرت العجول المغذاة على النياسين انخفاضا فى معدل ودرجة حرارة الجلد مقارنة بالمجاميع الأخرى مما يؤيد إمكانية التأثير الإيجابي لإضافة النياسين للعجول المعرضة لظروف ارتفاع الحرارة فى الصيف.
اتجهت العجول المغذاة على النياسين إلى انخفاض فى وزن الجسم مقارنة بالعجول المغذاة على بذور حبة البركة والكنترول.
أظهرت المعاملة بالنياسين تغيرات ميتابوليزمية انع**ت على زيادة غير معنوية فى كل من البروتين الكلى والجلوبيولين الكلى وزيادة معنوية فى مستوى سكر الدم مقارنة بالعجول المغذاة على بذور حبة البركة والكنترول.
أوضحت النتائج تأثير إيجابي لإضافة النياسين لعجول الفريزيان المعرضة لظروف حر الصيف خاصة تحت ظروف مصر العليا التى تعانى من إجهاد حراري.
تأثير التغذية ب حبة البركة على القيمة الهضمية والصفات التناسلية للأبقار الفريزيان وكذلك على النشاط المناعي لمواليد هذه الأبقار

استخدم فى هذه الدراسة 18 بقرة عشار فى الفترة الأخيرة من الحمل وقبل الولادة المتوقعة بـ 8 أسابيع The expected calving date، قسمت هذه الأبقار إلى ثلاثة مجاميع كل مجموعة 6 أبقار:
• المجموعة الأولى: غذيت على العليقة الأساسية [32% **ب بذرة القطن + 23% ردة قمح + 40% أذرة صفراء + 3% مولاس + 1.5% حجر جيرى + 0.5% ملح طعام] وكانت نسبة البروتين بها (17.60%) .
• المجموعة الثانية: غذيت على نفس العليقة الأساسية ولكن استبدل 25% من بروتين العلف المركز ببروتين **ب حبة البركة [24% **ب بذرة القطن + 8% **ب حبة البركة + باقى المكونات] وكانت نسبة البروتين بها (17.24%) .
• المجموعة الثالثة: غذيت على العليقة الأساسية واستبدل 50% من بروتين العلف المركز ببروتين **ب حبة البركة [16% **ب بذرة القطن + 16% **ب حبة البركة + باقى المكونات] وكانت نسبة البروتين بها (17.18%) .
• وذلك لمعرفة تأثير ذلك على القيمة الهضمية والصفات التناسلية فى الأبقار الفريزيان ، وكذلك على النشاط المناعي لمواليد هذه الأبقار، وقد أظهرت النتائج ما يلى:
1- لا توجد أى فروق معنوية للقيمة الهضمية وكذلك للقيمة الغذائية والمأكول من المادة الجافة عدا معامل هضم البروتين الذى تحسن بإضافة **ب حبة البركة.
2- كان هناك زيادة معنوية لوزن الأبقار قبل الولادة للمجموعة الثالثة0
3- كان هناك تحسن معنوي لإنتاج اللبن اليومى الناتج من إضافة **ب حبة البركة للعلائق.
4- لا توجد أى فروق معنوية فى مكونات اللبن للمجاميع الثلاث.
5- لا يوجد أى فرق معنوي فى تركيز هرمون البروجستيرون plasma progesterone concentration أثناء دورة الشياع الأولى بعد الولادة The first postpartum estrous cycle للمجاميع الثلاثة.
6- قل زمن نزول الأغشية الجنينية بعد الولادة Reduced the time needed for dropping the fetal membranes وكذلك قلت الفترة الزمنية لعودة الرحم إلى وضعة الطبيعي The interval from calving to uterine involution والفترة الزمنية لبدء دورة الشياع First estrus وعدد التلقيحات اللازمة للإخصاب The number of services per conception والفترة المفتوحة Days open وذلك للحيوانات المغذاة على **ب حبة البركة.
7- كان معدل الزيادة فى الوزن للعجول المولودة للأمهات المغذاة على **ب حبة البركة أعلى من عجول الأمهات غير المعاملة (المقارنة).
8- كان تركيز مستوى جلوبيونات المناعة immunoglobulins IgG, IgM, IgA أعلى فى المجموعة الثانية والثالثة والتى تم فيها التغذية على **ب حبة البركة عن المجموعة الثانية والثالثة والتى تم فيها التغذية على كيب حبة البركة عن المجموعة المقارنة فى كل من السرسوب عند اليوم الأول من الولادة ، وكذلك للبن الأبقار بعد ذلك كما وجد فروق معنوية بين المجاميع.
9- عن طريق اختبار RID كان تركيز جلوبيونات المناعة IgG, IgM, IgA فى سيرم عجول الأمهات التى تغذت على **ب حبة البركة (المعاملة) أعلى من المجموعة المقارنة. وكانت الفروق معنوية بين المجاميع الثلاثة.
مما سبق يتضح أن إضافة **ب حبة البركة لعلائق الأبقار الحلابة قد حسن من معاملات هضم البروتين كما حسن من الحالة الصحية للأبقار قبل وبعد الولادة وحسن من إنتاج اللبن وكذلك أدى إلى زيادة فى وزن العجول المولودة حتى الفطام وزيادة فى تركيز جلوبيونات المناعة فى سيرم هذه العجول.

المراجع :
1. أمين الحضري زكى الحضري (2000) – دواء لكل داء "موسوعة العلاج بالأعشاب والنباتات والزيوت الطبية" – الطبعة الأولى - مكتبة مدبولى – القاهرة - مصر.
2. فوزى طه قطب حسين (1981) – النباتات الطبية "زراعتها ومكوناتها" – دار المريخ للنشر – الرياض – السعودية .
3. Abdel-Aal, M. S. E. and S. R. Attia (1993). Characterization of black cumin (Nigella sativa L. seeds). Alex. Sci., Exch. 14: 467.
4. Ali, M.M.E. (2003). Nutritional and physiological studies in ruminants “Productive and reproductive performance of lambs fed diets containing different proportions of Nigella sativa meal”. M.Sc. Thesis, Fac. of Agric. Mansoura University, Egypt.
5. Azab Awad-Aallah, M.M. (2002). Effect of supplementation with niacin and Nigella Sativa seeds on Friesian calves under heat stress conditions. J. of Agric. Sci. Mansoura Univ., 27 (2): 791-801.
6. El-Ayek, M. Y. (1999). Influence of substituting concentrate feed mixture by Nigella sativa meal on: 1-Voluntary intake digestibility, some rumen parameters and microbial protein yield with sheep. Egypt. J. Nutr. & Feed, 2 (special issue): 279-296.
7. El-Ayek, M. Y. ; A. A. Gabr and A. Z. Mehrez (1998). Utilization of diets supplemented with untreated soybean, Nigella sativa meals and concentrate feed mixture by sheep. 1st Int. Conf. on Anim. Prod. & Health in Semi-Arid Areas. Suez Canal Univ. 1-3 Sept. : 273-281.
8. El-Ayek, M.Y.; A.A. Gabr and A.Z. Mehrez (1999). Influence of substituting concentrate feed mixture by Nigella sativa meal on: 2. Animal performance and carcass traits of growing lambs. Proceedings of the 7th Conference on Animal Nutrition, El-Arish , 19-21 Oct. 1999. Egyptian J. of Nutrition and Feeds, 2 (Special Issue): 265-277.
9. El-Ekhnawy, K. E. ; A. M. Otteifa ; H. Ezzo Omaima and M. A. Hegazy (1999). Post-weaning reporidyctive activity of Barki ewes lambs in spring fed Nigella sativa oil seed meal. Assuit Vet. Med. J. Vol. 40 No. 80. January: 292-309.
10. El-Faham, S. Y. (1994). Comparative studies on chemical composition of Nigella sativa L. seeds and its cake (Defatted meal). J. Agric. Sci. Mansoura Univ. 19(7): 2283-2289.
11. El-Gaafarawy, A.M.; A.A.Zaki, A.A.; Enas, R. El-Sedfy and Kh. I. El-Ekhnawy (2003). Effect of feeding Nigella sativa cake on digestibility, nutritive value, and reproductive performance of Friesian cows and immuno activity of their offspring. Proc. of the 9th Conf. on Animal nutrition, October 2003, Egyptian J. Nutrition and Feeds, 6 (Special Issue): 539-549.
12. El-Gendy, K.M; A.A. Zaki; Faten F. Abou Ammo and M.F.A. El-Gamal (2001). Nigella Sativa meal as a protein supplement in ruminant rations. Proc.of the 8th Conf. on Anim. nutrition, Sharm El-Sheikh, Egypt, 23-26 October 2001, Egyptian J. Nutrition and Feeds, 4(Special Issue): 1-2.
13. El-Ghamry, L. D. ; L. D. Abdel-Samee and M. Ibrahim (1997). Effect of feeding black cumin (Nigella sativa) meal and rice polishing at different levels on the laying performance and some blood plasma constituents. Egypt. J. of Nutr. & Feeds, 1: 311-320.
14. El-Gohary, E. S. H. I. (1997). Performance of lambs fed on diets containing Nigella sativa meal. M. Sc. Thesis Fac. of Agric. Mansoura Univ. Egypt.
15. El-Harairy, M. A. ; B. E. El-Saidy ; A. E. Abdel-Khalek, and F. M. Abou-Ammou (2002). Effect of different ruminally undegradable protein sources on reproductive performance of rams. J. Agric. Mansoura Univ., 27(7): 4579-4588.
16. El-Kady, R.I.; A.M. Kandiel and A.H. Etman (2001). Effect of substituting concentrate-protein by Nigella sativa meal on growing calves performance. J. of Agric. Sci. Mansoura Univ., 26 (12): 7645-7655.
17. El-Saadany, S.A.; A.M.M. Zeid, A.M.A. Mohi-Eldin and T.I El-Monayer (2003). Impact of using different feed additives on the performance of lactating Friesian cows. Proc. of the 9th Conf. on Animal nutrition, October 2003, Egyptian J. Nutrition and Feeds, 6 (Special Issue): 551-561.
18. El-Samra Abou-Egla ; G. K. Salwa ; A. E. Genedy Abou-Zied ; H. S. Zeweil (2000). Nigella sativa seeds oil meals as a non-traditional source of plant protein in Japanese quail diets. Egypt. Poult. Sci. Vol. 21(1): 107-125.
19. Gabr, A.A. (1998). Substituting concentrate feed mixture by Nigella Sativa Meal in diets of sheep containing vegetable and fruit market wastes hay versus berseem hay. Journal Agric. Sci., Mansoura Univ., 23 (3): 1049-1060.
20. Gabr, A.A.; S.A. El-Ayouty; A.A. Zaki; F.F. Abou Ammo and E.S.I. EI-Gohary (1998). Productive performance of lambs fed diets containing Nigella sativa meal. Egyptian J. of Nutrition and Feeds, 1 (2): 97-102.
21. Khalifah, M. M. (1995). Nigella seeds oil meal as a protein supplement in broiler diets. M. Sc. Thesis, Fac. of Agric., Alexandria Univ.
22. Nasr, A. S. (1998). Effect of summer heat stress on adult New Zealand white rabbits performance in Egypt. First International Conferences on Animal Production and Health in Semi-Arid Areas, 385-391.
23. Omar, M. E. (2003). Influence of substituting concentrate feed mixture protein with Nigella sativa meal protein on the productive performance of growing rabbits. M. Sc. Thesis, Fac. of Agric., Mansoura Univ. Egypt.
24. Varvikko, J. C. (1986). Microbially corrected amino acid composition of rumen undegraded feed protein and amino acid degradability in the rumen of feeds enclosed in nylon bags. Br. J. Nutr., 56: 131.
25. Yousseef, M. M. ; A. M. Abdiene ; R. M. Khattab and S. A. Darwish (1998). Effect of feeding Nigella sativa cake on production and reproduction performance of buffaloes. Egyptian J. Nutrition and Feeds 1(2): 73-85.
26. Zeweil, H. S. (1996). Evaluation of submitting Nigella seed oil meal for soybean meal on the performance of growing and laying Japanese quails. Egypt. Poult. Sci. J. 16: 451.
الأداء الإنتاجي والتناسلي للحملان المغذاة على مستويات مختلفة من حبة البركة


استهدفت هذه الدراسة معرفة تأثير استخدام **ب حبة البركة بمستويات مختلفة على أداء النمو والأداء التناسلي للحملان الخليطة وذلك باستخدام **ب حبة البركة بثلاث مستويات 25 ، 50 ، 75% مقارنة بالعليقة المصنعة (الكنترول) وقد أجريت التجربة على 40 حيوان من الحملان الذكور الخليطة (3/8فنلندى × 5/8رحمانى) مفطومة عند عمر ثلاث شهور وبمتوسط وزن 16.5 كجم موزعة على أربعة مجاميع كل منها يحتوى على 10 حملان وغذيت الحملان على العلائق التالية:
العليقة الأولى (الكنترول) : أعطيت 50% من الاحتياجات البروتينية من العلف المركز الحيواني
العليقة الثانية : أعطيت 75% من بروتين العلف المركز + 25% **ب حبة البركة
العليقة الثالثة : أعطيت 50% من بروتين العلف المركز + 50% **ب حبة البركة
العليقة الرابعة : أعطيت 25% من بروتين العلف المركز + 75% **ب حبة البركة
وكانت التغذية على أساس مقررات NRC 1985 لإعطاء زيادة وزنية بمعدل 150 جم يوميا وقد كانت العليقة تقدم يوميا وكذلك الدريس حتى الشبع ، وقد كانت الحيوانات توزن كل أسبوعين قبل تقديم الغذاء وفى نهاية التجربة تم إجراء أربع تجارب هضم وذلك باستخدام صناديق الهضم وتم تقدير معاملات الهضم للعناصر الغذائية (تمت التجربة على ثلاثة حملان من كل مجموعة) وتم جمع سائل الكرش فى نهاية تجارب الهضم بواسطة اللي المعوي من نفس الحملان المستخدمة فى تجارب الهضم وذلك قبل الأكل وبعد الأكل بـ 2 ، 4 ، 6 ، 8 ساعة وذلك لتقدير درجة الحموضة وتركيز الأمونيا والأحماض الدهنية الطيارة وتم جمع عينات الدم من الوريد الوداجى من كل حيوانات التجربة طول مدة التجربة وتم فصل سيرم الدم لتقدير كل من البروتين الكلى ، الألبيومين ، الجلوبيولين ، الإنزيمات الناقلة لمجموعة الأمين (GOT, GPT) هرمونات الغدة الدرقية (T3, T4) وهرمون التستستيرون.
وبعد حدوث البلوغ الجنسي كان يتم جمع السائل المنوي من الحملان بواسطة المهبل الصناعي مرة أسبوعيا وحتى نهاية التجربة عند عمر 14 شهراً واشتملت الدراسة أيضا على عدد 61 من إناث الأغنام تم تلقيحها صناعيا بواسطة سائل منوي مجمد تم جمعه وتجميده من الذكور تحت الدراسة.
وتنقسم النتائج المتحصل عليها إلى جزئين الأول يشتمل على نتائج الأداء الانتاجى بينما الجزء الثاني يشتمل نتائج الأداء التناسلي ويمكن تلخيص أهم النتائج المتحصل عليها فيما يلي :
الجزء الأول :
1- التركيب الكيماوي ومعاملات الهضم والقيم الغذائية للعلائق المختبرة :
1-1- التركيب الكيماوي :
محتوى المادة العضوية فى **ب حبة البركة والعلف المركز متشابهة بينما البروتين الخام والمستخلص الأثيري ل**ب حبة البركة ضعف وأربع أمثال الموجود فى العلف المركز (30.2 مقابل 16.3% للبروتين) (13 مقابل 3.32% للمستخلص الأثيري) على التوالي ، محتوى الألياف الخام ومستخلص خالي الآزوت ل**ب حبة البركة كان اقل منه فى العلف المركز ، بينما محتوى الرماد والطاقة الكلية ل**ب حبة البركة أعلى عنه فى العلف المركز.
كل علائق التجربة كانت متساوية فى اغلب العناصر الغذائية وكذلك الطاقة الكلية ، بينما محتوى البروتين الخام كان أعلى نوعا ما فى العليقة الرابعة عن باقي العلائق التجريبية
1-2- المعاملات الهضمية والقيم الغذائية للعلائق المختبرة:
إحلال بروتين العلف المركز ببروتين **ب حبة البركة بنسب 25 ، 50% فى علائق 2 ، 3 أدى إلى تحسن معنوي فى اغلب معاملات الهضم مقارنة بالكنترول ، بينما أدى الإحلال بنسبة 75% بروتين **ب حبة البركة فى العليقة الرابعة إلى انخفاض معنوي فى معاملات الهضم مقارنة بالعليقتين 2 (25%) ، 3 (50%) .
أما بالنسبة للقيم الغذائية لعلائق التجربة (TDN, DCP, DE and ME) كانت أعلى للعليقة الثالثة بينما اقل القيم كانت للعليقة الرابعة ، علائق 2 ، 3 كانت أعلى القيم (TDN) مقارنة الكنترول مع عدم وجود اختلافات معنوية بين العليقتين ولا توجد اختلافات معنوية بين العليقتين 3 ، 4 لقيم DCP ولكن كل من العليقتين كان أعلى من الكنترول لقيمة البروتين الخام المهضوم أوضح الكنترول والعليقتين 2 ، 3 ارتفاعاً معنوياً لقيم الطاقة المهضومة والطاقة الممثلة عن العليقة 4 ولكن كانت الاختلافات معنوية بين الثلاث علائق الأولى والاختلاف المعنوي بين العليقة الرابعة وباقي العلائق.
2- مقاييس سائل الكرش:
بالنسبة لتأثير المعاملات اتضح ان تغذية الحملان على 75% **ب حبة البركة أدى الى حدوث انخفاض معنوي فى تركيز الأحماض الدهنية الطيارة (13.94 ملجم / 100 مل سائل كرش) مقارنة بالكنترول (16.66 ملجم / 100 سائل كرش) علاوة على ان الحملان المغذاة على 25% **ب حبة البركة لم يظهر بينها وبين الكنترول اختلاف معنوي وكانت قيم درجة الحموضة للكرش ترتبط بمستوى الأحماض الدهنية الطيارة وترتفع معنويا فى المجموعة الرابعة (9.53) عن المجموعة الثالثة والثانية والكنترول ودرجة الحموضة لهم (6.23 ، 6.03 ، 5.93 على التوالي) وأيضا انخفض تركيز الأمونيا معنويا ابتداء من 33.53 ، 31.97 ، 29.89 ملجم / 100 مل سائل كرش للعلائق 2 (25%) ، 3 (50%) ، 4 (75%) مقارنة بالكنترول (34.84 ملجم/100 مل سائل كرش).
اما بالنسبة لتأثير مواعيد اخذ العينات اتضح ارتفاع قيمة الـ pH (6.60) قبل التغذية بينما انخفضت (5.83) بعد أربع ساعات من التغذية وبعد ذلك زاد الـ pH بمرور الوقت (بعد 6 ، 8 ساعات بعد التغذية) . كان تركيز الأحماض الدهنية الطيارة اقل معنويا (13.47 ملجم / 100 مل سائل كرش) قبل التغذية وارتفع معنويا فى الساعة الرابعة بعد التغذية (18.01 ملجم/100 مل سائل كرش) وأيضا تركيز الأمونيا كان يزيد معنويا ليصل إلى أقصاه فى الساعة الرابعة (38.78 ملجم/100 مل سائل كرش) وبعد ذلك يتجه الى الانخفاض.
3. الأداء الإنتاجي للحملان:
أ- كان اقل قيم للمادة الجافة المأكولة للعليقة الرابعة (75%) وهى 1.246 كجم /رأس/يوم مقارنة بقيم باقى العلائق 1 ، 2 ، 3 وهى 1.542 ، 1.405 ، 1.408 كجم /رأس/يوم وكانت قيم البروتين الخام المهضوم المأكول للمجموعات التجريبية هى 0.146 ، 0.149 ، 0.156 ، 0.141 كجم /رأس/يوم للعلائق الاولى والثانية والثالثة والرابعة على التوالي وأعلى قيمة للمركبات الغذائية المهضومة المأكولة كانت لعليقة الكنترول (0.953 كجم /رأس/يوم) بينما اقل قيمة كانت للعليقة الرابعة (0.825 كجم /رأس/يوم).
ب- اعطت الحملان المغذاة على علائق تحتوى على **ب حبة البركة بمعدل 25 ، 50% أعلى معدل نمو يومى معنويا (154.5 ، 171.9 جم/رأس/يوم) عن الكنترول (143.4 جم/رأس/يوم) بينما اقل القيم سجلتها المجموعة الرابعة (75%) وهى (132.2 جم/رأس/يوم) علاوة على عدم وجود اختلاف معنوي بين المجموعتين الثانية والثالثة وكذلك بين المجموعتين الاولى والرابعة.
ج- كانت أعلى قيم للكفاءة التحويلية معبرا عنها بـ (المادة الجافة) مجموع المركبات الغذائية المهضوم كجم/كجم زيادة وزنية من جسم الحيوان ) للمجموعة الثالثة (50%) بينما اقل القيم كانت للمجموعة الاولى (الكنترول) وكانت القيم 10.12 ، 9.01 ، 8.19 ، 9.73 كجم مادة جافة / كجم زيادة وزنية للمجموعات 1 ، 2 ، 3 ، 4 على التوالي وايضا 5.9 ، 5.37 ، 5.62 كجم المركبات الغذائية المهضومة كجم / كجم زيادة وزنية للمجموعات 1 ، 2 ، 3 ، 4 على التوالي وكذلك اظهرت العلائق التى احتوت على **ب حبة البركة كفاءة اقتصادية أعلى من مجموعة الكنترول حيث انها خفضت من تكلفة ثمن كجم الوزن الحى الى 3.95 جنية مصرى للمجموعة الثالثة (50% بروتين **ب حبة البركة) لذلك اعطت المجموعة الثالثة أعلى كفاءة اقتصادية لتصل الى 165.5% مقارنة بالمجموعتين الثانية والرابعة (131.8 ، 127.5%).
4. مقاييس مكونات الدم:
أ- البروتين الكلى والالبيومين والجلوبيولين:
أظهرت المجموعتين الثانية (25%) والثالثة (50%) ارتفاعاً معنوياً فى تركيز البروتين الكلى (7.02 ، 7.04 جم/ديسيلتر) عن المجموعة الاولى (6.25 جم/ديسيلتر ) بينما اقل القيم كانت للمجموعة الرابعة (75%) وهى (6 جم / ديسيلتر ) مقارنة بالمجموعتين الثانية والثالثة مع عدم وجود فرق معنوي بين الكنترول والمجموعة الرابعة.
ب- نشاط الانزيمات الناقلة لمجموعة الامين :
البيانات الخاصة بقياس تركيز هذه الانزيمات فى سيرم الدم تشير الى وجود اختلافات معنوية بين علائق التجربة بالنسبة لنشاط (GPT, GOT) والنسبة بينهما وكانت أعلى القيم معنويا هى التى سجلتها المجموعة الرابعة (75%) وهى (61.14 ، 21.24 وحدة دولية) على التوالي بينما القيم الاقل كانت للمجموعة الثالثة (50%) وهى (52.06 ، 19.52 وحدة دولية) على التوالي وقيم المجموعتين الثانية (25%) والكنترول تقع بينهما.
ج- تركيز هرمونات الغدة الدرقية (T3, T4) فى سيرم الدم:
أظهرت المجموعة الرابعة (75% بروتين **ب حبة البركة) ارتفاع فى قيمة الـ T3 (115.17 نانوجرام /ديسيلتر ) و T4 (6.18 ميكرون /ديسيلتر ) عن باقى المجموعات وكان اقلهم مجموعة الكنترول T3(99.8 نانوجرام / ديسيلتر ) و T4 (4.55 ميكرون /ديسيلتر ) مع وجود اختلافات معنوية بين المعاملات لـــ T4 ولا توجد اختلافات معنوية بين المعاملات فى تركيز T3 فى السيرم اما بالنسبة لتركيزات T3, T4 فهى تزيد بالتقدم فى العمر ويوجد اختلافات معنوية بين فترات التجربة من البداية الى النهـــاية زادت النسبة بين T3 / T4 ايضا بزيادة العمر ولكن لا توجد اختلافات معنوية طوال فترات التجربة.
2010-01-03 12:29:28
عدد القراءات: 1017
ملطوش

_________________

د علاء عكاشة
عضو اساسي
عضو اساسي

عدد المساهمات : 1008
تاريخ التسجيل : 22/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور رد: حبة البركة كمصدر للبروتين فى علائق الحيوا

مُساهمة من طرف mira.kareem في الثلاثاء أبريل 19, 2011 10:16 am


mira.kareem
عضو سوبر
عضو سوبر

عدد المساهمات : 1330
تاريخ التسجيل : 24/10/2010
العمر : 32
الموقع : www.facebook.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور رد: حبة البركة كمصدر للبروتين فى علائق الحيوا

مُساهمة من طرف fatmavet في الإثنين مايو 09, 2011 5:34 pm

بارك الله فيك دكتور تقبل تحياتي thanks مني ليك

fatmavet
عضو سوبر
عضو سوبر

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 18/04/2011
العمر : 30

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى