منتدي الاطباء البيطريين
اهلاً و سهلاً بجميع الزائرين و الاعضاء من الاطباء البيطريين و كل الراغبين في الاشترلك في المنتدي *** نرحب بجميع الاعضاء و الزائريين من مصر و من جميع الدول العربية و يجب التسجيل بالمنتدي كي تظهر جميع اقسام المنتدي >>>>
Choose your Language
English= الانجليزية
French=  الفرنسية
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 177 بتاريخ الخميس أبريل 18, 2013 8:58 pm
لمن يريد الدعاية و الاعلان في هذا المنتدي

الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:02 pm من طرف Admin

لمن يريد الدعاية و الاعلان في هذا المنتدي عليه الاتصال بالدكتور علاء عكاشة

ت
01227968156
lol!


شركات الادوية - المشاريع الخاصة البيطرية - العيادات البيطرية - معامل …


تعاليق: 2

المواضيع الأخيرة
» اطباء الارشاد جنود اوفياء لمهنتهم و لمصرنا الحبيبة
الخميس أكتوبر 06, 2016 6:08 pm من طرف د سناء

» وحدات سكنية بمشروع دار مصر للاطباء البيطريين
السبت أكتوبر 01, 2016 7:04 pm من طرف د سناء

» للنهوض بالثروة الحيوانية في مصر لابد أن : -
السبت أكتوبر 01, 2016 4:22 pm من طرف د علاء عكاشة

»  د عزة الحداد و شرح الذبح الآمن و طريقة حماية انفسنا من مرض انفلونزا الطيور
الخميس سبتمبر 29, 2016 3:30 pm من طرف هويدا

» بعض مقالات د علاء عكاشة عن الارشاد البيطري و موضوعات اخري
الإثنين سبتمبر 26, 2016 10:01 pm من طرف د رضا

» كيفية كتابة التقرير الطبي الشرعي + نموذج تقرير
السبت سبتمبر 10, 2016 7:43 pm من طرف د رضا

» الإرشاد البيطري و دورة في خدمة العمل البيطري و خدمة المجتمع
الأحد أغسطس 28, 2016 11:18 pm من طرف Admin

» كيف تقرأ لغة الجسد؟ 15 حقيقة يجب ان تعرفها عن قراءة لغة الجسد
الثلاثاء أغسطس 16, 2016 9:07 pm من طرف د رضا

» قوائم بأهم الأمراض الحيوانية في الممكلة العربية السعودية
الأربعاء أغسطس 10, 2016 11:40 pm من طرف د رضا

مواضيعي
زائر لوحة التحكم زائر 55
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

عدد الزائرين و اعلام بلادهم
https://www.facebook.com/vetext1/

D.Alla Okasha

أمراض نقص العناصر النادرة في الاغنام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور أمراض نقص العناصر النادرة في الاغنام

مُساهمة من طرف د علاء عكاشة في الأحد أبريل 17, 2011 2:05 pm

امراض نقص التغذية فى الاغنام

أمراض نقص العناصر النادرة :


تعريف :

العناصر النادرة هي مجموعة الأملاح التي يحتاجها جسم الإنسان بكميات قليلة جدا ، أي بالمليجرام (مجم mg) أو الميكروجرام (µg)في اليوم و ذلك لأهميتها في تركيبه الخلوي و النسيجي و أداء وظائفه وهى كثيرة جدا و لكن يعرف منها 7 عناصر ذات أهمية خاصة لنمو الحيوان و نشاطه وهى :
1.النحاس Copper (Cu)
2.الكوبالت Co)) Cobalt
3.السيلينيوم Selenium (Se)
4.الحديد Iron (Fe)
5.اليود Iodine
6.الزنك Zinc (Zn)
7.المنجنيز Manganese (Mn) و إذا حدث أى نقص في و احد او أكثر من هذه العناصر فإنها تؤدى الى حدوث أمراض و نقص النمو و الخصوبة لدى الحيوان.
من الصعب حدوث نقص غذائي في عنصر واحد الا في قليل من الحالات و ذلك بسبب ارتباط هذه العناصر النادرة ببعضها من ناحية و ارتباط معظمها بمستوى العناصر الغذائية الأخرى في الماء و الغذاء مثل الكالسيوم و الفسفور و المغنسيوم و كذلك الصوديوم و البوتاسيوم

نقص النحاس : Copper deficiency

أهمية النحاس للحيوان :
1.النحاس مطلوب لنشاط الإنزيمات المتعلقة بأيض الحديد و تكوين الكولاجين و الإيلاستين وهى الأنسجة الضامة و كذلك صبغة الميلانين .
2.النحاس هام لنشاط الجهاز العصبي المركزي.
3.النحاس هام هام لتكوين كريات الدم الحمراء (يساعد على امتصاص الحديد من أمعاء و إتاحته لتكوين الهيموجلوبين).
4.النحاس هام في تكوين العظام (نسيج العظام الضام).
5.النحاس هام في تكوين غشاء المايالين للخلية العصبية و الحبل الشوكي من خلال دور النحاس في تركيب إنزيم السيتوكروم اوكسيديز.
6.النحاس هام في تركيب و بناء أنسجة الجلد و الصوف و الشعر.
7.النحاس هام في تعظيم قدرة الجهاز المناعي للحيوان.

احتياج الحيوان من النحاس :
- يصعب تحديد احتياج الحيوان من النحاس و ذلك بسبب تداخل مجموعة من العناصر في امتصاصه و تمثيله بالجسم، حيث أن زيادة عناصر الزنك، الحديد، الموليبدينوم، الكبريت غير العضوى تقلل من امتصاص النحاس.
- يخزن النحاس بالكبد.
- احتياج الأبقار غالبا من 4-10 جزء بالمليون من الغذاء الكلى.

علاقة النحاس مع الموليبدينوم و الكبريت :
- يتحد الكبريت مع الموليبدينوم ليكونا مركب كبريتات الموليبدينوم Molybdenum thiosulphate.
- يتحد كبريتات الموليبدينوم مع النحاس في الكرش لتكون مركب غير قابل للامتصاص أو بطئ الامتصاص و بعض كبريتات الموليبدينوم تمتص و تؤثر على تمثيل النحاس بالجسم،
- وجد أن كبريتات الموليبدينوم تجعل النحاس يتحد مع البيومين الدم و تجعل النحاس غير قادر على المشاركة.

الأمراض الناشئة عن نقص النحاس :
أعراض نقص النحاس قد تكون عامة و بسيطة إذا كان السبب هو نقص مبدئي للنحاس و تتفاقم إذا كان النقص مبدئي وثانوي ( بسبب زيادة الموليبدينوم في العلائق، و تتفاقم أكثر إذا كانت مصحوبة بنقص الكالسيوم، الفوسفور و الحديد.

أولا : في الأغنام و الماعز :
في الحملان :
1-مرض التخلج المستوطن او الترنح الخلفى :
هو مرض يصيب الحملان الرضيعة و يسببه نقص لنحاس بالدم و أعراضه هى :
- فقد القدرة على الاتزان العضلى الهيكلى.
- شلل جزئي بالأرباع لخلية و عدم القدرة على الجري و الحركة.
- تقوس الظهر لأعلى.
أعراض عامة مثل :
فقد الوزن، و نقص النمو، الإسهال، خشونة و تقصف الشعر و الصوف و أعراض عصبية أخرى و أنيميا.
2- إسهال الحملان الصغار و الكبار خاصة في المراعى الغنية بالموليبدينوم.
3- ولادة حملان ضعيفة و قد تولد ميتة أو تموت بسبب عدم قدرتها على الرضاعة و النهوض بسبب ضعف و لين العظام و الانيميا.

في الأغنام النامية و البالغة :
- الصوف قد يكون خشنا كالسلك المعدني و متقصفا و قد يفقد لونه الأسود في بعض الحالات.
- تغيرات البشرة و لون الصوف و الشعر و قد يتحول إلى اللون ابيض و حول العين يبدوا كالنظارة.



ثانيا : في الأبقار :
1- في العجول النامية :
- أعراض مشابهة للكساح (لين العظام و الكسور)
- نقص النمو و فقد النمو و ضعف الحيوان
- الإسهال خاصة عندما يزداد مستوى الموليبدنوم في الغذاء عن 20 جزء بالمليون.
- تغيرات البشرة و لون الصوف و الشعر و قد يتحول إلى اللون ابيض و حول العين يبدوا كالنظارة.
2- في الأبقار البالغة :
- تغيرات البشرة فقد لون الشعر و تركيبه و لمعانه.
- نقص الخصوبة و صعوبة لولادة و احتباس المشيمة وولادة عجول مصابة بأعراض الكساح.
- هشاشة عظام في الأبقار المسنة.
- موت مفاجئ أو مرض السقوط بسبب فشل القلب الحاد و الأنيميا.
- نقص إدرار اللبن.

تشخيص مرض التخلج المستوطن :
- التاريخ المرضى و الشكوى من طبيعة التربة و هل معروف عن المنطقة نقص النحاس أم لا.
- الأعراض الإكلينيكية خاصة ما يتعلق بالخلل الحركى و الشلل الخلفى و الترنح .
- التحليل المختبرى لتحديد مستويات النحاس و الموليبدينوم و الكبريت و معهم الحديد و الكالسيوم الفوسفور.
- التشخيص العلاجي. بإمداد الحيوان بالنحاس و الكوبالت بكمية كافية و ملاحظة الحيوان لمدة 2-3 أسابيع.

العلاج :
في الأبقار :
- مخلوط أملاح يحتوى على نحاس و كوبالت و حديد و كبريت مثل:
1-كبرتات نحاس 90 جم +
2-كبريتات الكوبالت 15 جم +
3-كبريتات ألومونيوم 60 جم
- تذاب في جالون ماء و يعط لكل رأس 5-70 مللي مرة واحدة أسبوعيا للأبقار و 10-20 مللي للأغنام
- يمكن إعطاء 0.5-2 جم كبريتات نحاس فقط مذابة فى ماء الشرب يوميا.

س : ما الذي يحدث إذا زاد مستوى النحاس بالغذاء؟ - الاغنام حساسة جدا لزيادو النحاس و يحدث التسمم إذا زاد تركيزه عن 10 جزء بالمليون ، بينما تتحمل الابقار حتى 100 جزء بالمليون من الغذاء.
- يحدث التسمم عند زيادة مخزون الكبد من النحاس و تحرره او عند نقص الموليبدينوم أو الكبريت او الكالسيوم او عند إصابة الكبد.
أعراض التسمم :
- فقد الشهية، عطش شديد، هبوط مصحوبا ببول مدمم، أنيميا، يرقان و النفوق خلال يومين.
- نسبة النحاس: الموليبدينوم في الغذاء يجب ان تكون أقل من 1:10 حتى لا يحدث تسمم.

نقص الكوبالت (مرض الملح) او مرض النحافة و الهزال : Cobalt deficiency (Salt sickness)

- الكوبالت عنصر هام في تغذية المجترات حيث يدخل في تصنيع فيتامين ب 12 في الكرش و له دور إضافي في إنتاج باقي مجموعة فيتامين ب خاصة الثيامين و حمض النيكوتين.
- يساعد الكوبالت على تجديد و تخليق كريات الدم الحمراء.
- نقص الكوبالت يؤدى الى عدم القدرة على تمثيل حمض البروبيونيك.
- يحدث فى الحيوانات عندما تتغذى على علائق او حشائش من مناطق أو أتربة ينقص فيها عنصر الكوبالت و تتميز اكلينيكيا بالاتى:
فقد الشهية.
- نقص الوزن و النحافة.
- يحدث المرض في المجترات خاصة الاغنام و العجول فهم يتأثران أكثر من الحيوانات الكبيرة.

أعراض نقص الكوبالت :
- فقد الشهية التدريجي مصحوبا بنقص الوزن و منتهيا بالنحافة و الضعف.
- أنيميا (شحوب الأغشية المخاطية و ضعف الحيوان).
- نقص النمو و الحليب و إنتاج الصوف.
- يتأثر الصوف و يكون مشدود أو سهل الانتزاع و يتقصف و يفقد لمعانه.
- نقص الخصوبة.
- إسهال.
- قد يحدث إجهاض للأغنام و الأبقار في مراحل متأخرة.
- زيادة إفراز الدموع في المراحل الأخيرة و يلاحظ ابتلال الوجه بالدموع.
- نفوق العجول 2-6 أسبوع بعد الولادة.



التشخيص :
- التاريخ المرضى : الحيوانات ترعى في مناطق معروف عنها نقص الكوبالت.
- الأعراض المرضية : فقد الشهية و نقص الوزن و زيادة افراز الدموع و ربما الاجهاض.
- الصورة المعملية :
- مستوى الكوبالت في دم الأغنام 1-3 ميكروجرام/100 ملل و يكون في حالة النقص 0.5-2.0 .
- مستوى فيتامين ب 12 الطبيعى هو 0.5-1.0 ميكروجرام/100 ملل و يكون في حالة النقص 0.2-0.25 ميكروجرام/100 ملل
- أنيميا و نوعها (Normocytic Normochromic)
- ظهور حمض الميثايل مالونيك بالبول (Methyl-malonic acid MMA)
- وجود حمض الفورميموجلوتاميك بالبول (Formimoglutamic Acid FGLU)
التشريح المرضى :
- نحافة شديدة.
- ترسيب الهيموسيدرين بالطحال و الكبد.

العلاج :
- سلفات الكوبالت او كلوريد الكوبالت على ماء الشرب بواقع 1 مجم/لتر يوميا.
- يحقن فيتامين ب 12 بالعضل بواقع 100-300 ميكروجرام/رأس غنم مرة واحدة أسبوعيا.
- إمداد الحيوانات بقوالب ملح بها كوبالت و املاح معدنية أخرى (Licking salt Bloks)
- ممكن خلط الكوبالت على العلف المركز بواقع 3 جم كوبالت للطن.
- يمكن رش التربة و المراعى بالكوبالت بواقع 400-600 جم/هكتار سنويا.
__________________

نقص اليود ( الدراق ) Iodine deficiency

مرض ضعف الأمهار و الحملان و مرض اختفاء الشعر في الخنازير Week foal and Lamb disease .
يدخل عنصر اليود في تخليق هورمون الثيروكسن الذى تنتجه الغدة الدرقية وهو العمود الفقارى للبناء و الايض في الجسم.
مرض نقص اليود يصيب الحيوانات التى ترعى في مناطق يندر فيها اليود و تتأثر بها الحملان و العجول و صغار الخنازير أكثر من الحيوانات البالغة، و يتميز المرض اكلينيكيا بتضخم الغدة الدرقية في الحيوانات حديثة الولادة وولادة خنازير بدون شعر.

الأسباب :
أسباب أولية :
نقص اليود في الغذاء او الماء للأمهات.
أسباب ثانوية :
- زيادة الكالسيوم في العلائق يقلل من امتصاص اليود.
- استخدام الجير لحى في تسميد التربة
- الاعتماد على مياه الابار كمصدر لماء الشرب لفترات طويلة.
- زيادة مادة اللينامارين و الموجود في كسب بذرة كتان في غذاء الامهات بنسبة اكبر من 20 %.
- الاستخدام المتكرر لعقار الفينوثيازين

أعراض نقص اليود :
- ضعف ووهن الحيوانات حديثة الولادة و عدم قدرتها على النهوض.
- تضخم جزئي او كلى للغدة الدرقية مع اختفاء الشعر في مناطق عديدة من الجسم.
- في الامهار : قد تولد بشعر طبيعي مع تضخم بسيط في الغدة الدرقية و عدم القدرة على الوقوف و رضاعة الام ، كما حدث ارتخاء و تمدد للأرجل الأمامية و الخلفية و يكون تضخم الغدة الدرقية أوضح في الامهات.
- في الأبقار : يلاحظ تضخم الغدة الدرقية في العجو أكثر من الأمهات بعكس الخيول ، و يلاحظ فقد جزئي للشعر.
- في الأغنام : تضخم الغدة الدرقية في الأمهات وولادة حملان ضعيفة تموت عند الولادة.
- في الخنازير : فقد كلى للشعر و ضعف عام عند الولادة و النفوق مباشرة.

والصورة التالية توضح تضخم الغدة الدرقية ورقاقة الجلد ...............

العلاج :
- إعطاء اليود بكميات غيرة للأمهات أثناء الثلاث أشهر الأخيرة من الحمل.
- يمكن دهان اليود على الجلد كل أسبوعين أثناء الحمل.
- يضاف يوديد البوتاسيوم على مخلوط الأملاح بنسبة 3500:1 .

نقص السيلينيوم ( مرض العضل الأبيض في العجول ، مرض تخشب الحملان )
Selenium/ vitamin E deficiency, White muscle disease of calves, Stiff lamb diseases

السيلينيوم ( Se ) و فيتامين هـ مرتبطان في وظيفة هامة و هي منع أكسدة جدر الخلايا و العضيات الخلوية و نقص او منهما او كلتيهما يسبب مجموعة من الأمراض يطلق عليها الأمراض التى تستجيب للعلاج بالسيلينيوم (Se) / فيتامين هـ Selenium/ vitamin E responsive diseases, و هي:
1- مرض العضل الأبيض او الحثل العضلي الغذائي في العجول، مرض تخشب الحملان White muscle disease of calves, Stiff lamb diseases
2- احتباس المشيمة في الأبقار
3- نقص النمو في الاغنام.

السيلنيوم هو أحد أهم العناصر النادرة الذى يلعب دورا هاما في منع مرض العضل الابيض في العجول و الحملان و الذى يسببه نقص فيتامين هـ او السيلينيوم أو هما معا.
- السيلينيوم (Se) يدخل في تركيب انزيم الجلوتاثيون GSH,PX و هو من مضادات الاكسدة الهامة ووجود الانزيم يساعد فيتامين هـ في منع تأكسد الآغشية الخلوية و تنكرزها بالتالى منع مرض العضل الابيض.
- فيتمامين هـ يمنع تأكسد الاحماض الدهنية.

مرض العضل الابيض White muscle diseases :
يصيب كل الحيوانات خاصة النامية منها (العجول و الحملان الامهار) المولودة لأمهات تم تغذيتها على علائق بها نقص سيلينيوم او فيتامين هـ) لفترات طويلة.
العوامل المهيأة للمرض :
- العوامل الضاغطة كالتنقل و السفر او المشى لمسافات طويلة و التعرض لتغيرات مناخية قاسية.
أمراضية المرض :
- نقص فيتامين هـ او السيلينيوم يؤدى الى أكسدة جدر الخلايا العضلية و القلبية Wide spread lipoperioxidation و الذى يؤدى الى تلف العضلات و تنكرزها و تكلس الالياف العضلية و ترسيب الكالسيوم عليها و الذى يعطيها اللون الابيض
- ومن هنا جاءت التسمية مرض العضل الابيض.
أعراض المرض :
يحدث في عدة صور :
1-الحثال العضلى المتوطن الحاد:Enzootic muscular DystrophyِAcute
- قد يموت الحيوان بعد أى مجهود أو تدريب و بدون سابق أعراض.
- قد يلاحظ فقط صعوبة تنفس و رشح أنفى في بعض الحالات
- قد يلاحظ رقاد الحيوان على جانبه
- في المرض تزداد ضربات القلب 15-200 /دقيقة.

الحثال العضلي المتوطن تحت الحاد : ِSubacute enzootic muscular Dystrophy :
- يلاحظ في العجول النامية و يسمى مرض العضل الأبيض و في الحملان يسمى تخشب الحملان، وهناك صورة تنفسية منه بسبب تنكرز و تخشب عضلات الصدر و البطن ، و صورة قلبية بسبب إصابة عضلة القلب.
- تتلخص الأعراض في الرقاد على الصدر و و تورم العضلات و صعوبة التنفس، عدم القدرة على الوقوف
و في الحالات الواقفة يلاحظ تخشب العضلات ، رعشة في الأرجل و العضلات عند محاولة تحريك الحيوان، ضعف و عدم القدرة على الحركة.، يتحرك الحمل كالإوزة

يلاحظ هنا تلون العضلات باللون الأبيض .....


الصورة المعملية :
- نقص مستويات السيلينيوم و فيتامين هـ في الدم و الانسجة.
- نقص مستوى انزيم الجلوتاسيون GSH/PX
- ارتفاع شديد مستويات انزيمات العضلات CPK, GOT في الدم
- ارتفاع نسبة الكرياتين/ الكرياتينين بالدم من 0.7 الى 1.5
الصفة التشريحية :
- عضلات الفخذ و الحجاب الحاجز تبدوا مثل لحم السمك و بها بقع بيضاء الى رمادية و تظهر على شكل خطوط و يلاحظ تورم العضلات و تكلسها
- القلب : متضخم و به بقع بيضاء من الحثل تحت الغشاء الداخلى
العلاج :
- يخلط 3 مجم من سيلينايت الصوديوم او البوتاسيوم + 150 وحدة دولية من اسيتات الفاتوكوفيرول و يحقن 2 ملل/ 45 كجم من و زن الحيوان بالعضل.
الوقاية:
- للأبقار : 0.1 ppm Se + 1.0 gm alpha tocopherol
- للاغنام : 0.1 ppm Se + 75 mg alpha tocopherol

نقص الحديد Iron deficiency

يؤدى نقص الحديد سواء أكان نقصا وليا أو ثانويا إلى أنيميا تسمى الأنيميا الغذائية في الأبقار و الأغنام و الماعز و الخنازير
الأسباب :
- أولية : نقص الحديد في الغذاء أو التربة.
- ثانوية : نتيجة الاصابة بالديدان المعوية التى تمتص الحديد من الأمعاء، كذلك نتيجة الإصابة بالإسهال و الدرن و أمراض الكبد :

أمراضية المرض :
- يتوزع حديد الجسم الى هيموجلوبين الدم (50%) و ميوجلوبين وبعض انزيمات التنفس (50 %).
- نقص الحديد يؤدى مباشرة الى نقص تكوين الهيموجلوبين بكريات الدم الحمراء و أكثر الحيوانات تأثرا هي الحيوانات النامية في الأبقار و الحملان حديثة الولادة ،
- و قد يحدث في كل الحيوانات و في أى عمر.

الأعراض :
- فقد الشهية.
- شحوب الأغشية المخاطية.
- الضعف العام و الهزال و نقص النمو.
- يميل الحيوان لتناول الأعشاب الجافة و يترك الأعشاب الخضراء.
- يميل الحيوان لالتهام الرمل و الطوب.
- قد يحدث إسهال او إمساك.
- قد تحدث وذمة في الوجه و العين.

التشخيص :
بإجراء صورة دم و ملاحظة نقص الهيموجلوبين و عدد كريات الدم الحمراء
ويلاحظ هنا في هذه الصورة مسحة دموية لحيوان مصاب بنقص الحديد ... و يلاحظ علامات الأنيميا بكريات الدم ........

العلاج :
- الحقن العضلي لمركبات الحديد.
- قوالب الملح تحتوى على حديد للحس تتركب من:
1- بيكربونات الصوديوم 100 رطل
2- أكسيد الحديد الأحمر 25 رطل
3- كبريتات نحاس 1 رطل



عدل سابقا من قبل د علاء عكاشة في الأحد أبريل 17, 2011 2:09 pm عدل 1 مرات

_________________

د علاء عكاشة
عضو اساسي
عضو اساسي

عدد المساهمات : 1008
تاريخ التسجيل : 22/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور رد: أمراض نقص العناصر النادرة في الاغنام

مُساهمة من طرف د علاء عكاشة في الأحد أبريل 17, 2011 2:06 pm

نقص الزنك Zinc deficiency

مرض نقص التقرن : Parakeratosis of skin :
هو مرض مزمن و غير التهابي يصيب بشرة الجلد و يتميز إكلينيكيا بنمو قشري crusty proliferations ، و تشقق الجلد و المرض يؤثر على الأبقار و صغار الخنازير.

الأسباب :
أولية :
- نقص الزنك في العلائق.
ثانوية :
- نقص الأحماض الدهنية في العلائق، زيادة الكالسيوم مقابل نسبة منخفضة من الزنك أقل من واحد في المليون.
أمراضية المرض :
- نقص الزنك يؤثر على أيض البشرة و الجلد ، حيث يحدث أفة في جدر الشعيرات الدموية المغذية للبشرة مما يؤدى الى إقلال إمداد الجلد و البشرة بالدم و الغذاء و بالتالي تحدث تشققات في الجلد و نقص التقرن و جفاف البشرة و سقوط الشعر.
- نقص الزنك يؤثر أيضا على حركية الأمعاء و قد يهيئ لالتهاب اللفائفى مما يؤدى الى ضعف نمو و فقد الوزن.

الاعراض :
في الأبقار :
- تلاحظ الآفة في المخطم ، المهبل، فتحة الشرج، قمة الذيل، مؤخرة الأرجل الخلفية و الرقبة و الخاصرة و يلاحظ نمو قشري و تشقق الجلد فيها.
في الاغنام :
- فقد للصوف و نمو بشرة مشققة ، في الحيوانات البالغة يلاحظ ضمور الخصية او ضعف نمو ها و نقص كفاءة الجهاز المناعى.

ويلاحظ في هذه الصورة خشونة وقشور و تشققات الجلد و سقوط الشعر ..........

التشخيص :
 وجود الآفات و غياب الجرب و الطفيليات و غياب الحكة.
 قياس مستوى الزنك في مصل الدم و يعتبر الزنك ناقصا اذا قل عن 40 ميكروجرام/100مللى .
العلاج:
 تحتاج الأبقار في حدود 2-4 جم زنك في اليوم و الأغنام 1-1.7 جم.
 يضاف الزنك في حدود 0.02 % من العليقة في صورة كربونات او كبريتات الزنك.

نقص المنجنيز Manganese deficiency

يشارك المنجنيز في عملية تكوين البطانة العظمية Bone matrix و كذلك الأنسجة الضامة و يعتقد ان نقصه يؤدى الى : عقم و تشوهات هيكلية.

الأسباب :
أولية :
- يحدث نقص المنجنيز في المناطق خاصة التربة ذات التكوينات الصخرية.
ثانوية :
- عند زيادة عنصري الكالسيوم و الفوسفور بالغذاء.

الأعراض :
في الأبقار :
- تقوس المفاصل و العظام الطرفية، قصر العظام و سهولة كسرها، العقم (غياب الشياع و فشل الحمل)
في الأغنام :
- العقم، ضعف النمو، تشوهات عظمية.

ماعز به نقص منجنيز و يلاحظ التشوهات الهيكلية .............

الصورة المعملية :
- يقل مستوى لمنجنيز عن 18-19 ميكروجرام/ 100 مللى دم.

العلاج :
- كبريتات المنجنيز 2-4 جم في اليوم لمدة 10 أيام في حال النقص الحاد.
- كبريتات المنجنيز 2-4 جم في اليوم لمدة 3 أشهر لمكافحة العقم.
__________________

الفيتامينات والمعادن:
كي تبقى الحيوانات صحيحة ولتحافظ على إنتاجية مناسبة فإنها تحتاج إلى كميات كافية من مجموعات متنوعة من المعادن غير العضوية وكذلك كميات صغيرة من مواد غذائية عضوية (فيتامينات). وكل هذه العناصر ضرورية للحفاظ على الوظائف العادية للجسم. تظهر على الحيوانات مظاهر نقص هذه المواد عندما ينخفض استهلاك الحيوان لها أو عندما يقل مستوى تصنيعها.

إن الغرض من تناول هذه المواد للوقاية أو العلاج هو إعطاء كميات كافية من هذه المواد الغذائية الصغرى للقيام بالوظائف العادية والحفاظ عليها. إن إضافة المعادن والفيتامينات تكتسب أهمية إضافية في الحيوانات التي تتناول طعاماً أقل من المعتاد وأيضاً في حالات الإجهاد (الإضافي) مثل حالات الحمل وإدرار الحليب وفى المرضى. إن مظاهر نقص المعادن والفيتامينات يمكن علاجها عادة بسهولة ويسر بواسطة الإضافات الغذائية ويعقب ذلك الاهتمام الخاص بغذاء الحيوان. توجد تجارياً العدد من مستحضرات الفيتامينات.

(1) الكالسيوم والفسفور والماغنسيوم :

يعد الكالسيوم هابط رئيسي لمادة هايدروكسي ابيتيت وهي المكون الأساسي للعظام والذي يوجد فيه مع الفسفور بنسبة 2 (للكالسيوم) و 1 (للفسفور). والكالسيوم أيضاًُ من العناصر الحيوية الهامة في عمليات شد وانبساط العضلات بأنواعها الثلاثة الهيكلية والقلبية والملساء وهو مهم أيضاً في عمليات إطلاق النواقل العصبية وفى النقل العصبي للدفعات العصبية. الماغنسيوم أيضاً مهم في عمليات إطلاق النواقل العصبية حيث يميل إلى مضادة (معاكسة) عمل شوارد الكالسيوم. وهكذا فإن التوازن بين مستويات الكالسيوم والماغنسيوم ضروري للحفاظ على نقل عصبي - عضلي صحيح.

المخزن الأساسي للماغنسيوم في الجسم هو في العظام حين يلعب دوراً حيوياً في عملية الأيض الاعتيادي وهو أيضاً تميم العامل في العديد من المسارات الأيضية.
توجد أغلب كمية الفسفور في الجسم (نحو 80%) متحدة مع الكالسيوم المتوفر في الإنسان والعظام، ويلعب دوراً في نقل الطاقة بواسطة اشتراكه في تكوين فوسفات عالي الطاقة (ثلاثة أدينوفوسفات).

يشترك هرمون جار الدرقية والكالسيتونين وفيتامين د في الحفاظ على نسبة عادية من الكالسيوم والماغنسيوم في الجسم. ويعتمد معدل امتصاص هذه المعادن من القناة الهضمية على احتياجات الجسم وهذا المعدل يقع تحت سيطرة فيتامين د. يزيد فيتامين د أيضاً من إعادة امتصاص الكالسيوم من النبيبات الكلوية.

تعتمد كمية الكالسيوم الممتصة من مصادر غذائية على مستوى حامض فايتك وأملاحه في الطعام. يتحد الكالسيوم ( وأيضاً الماغنسيوم) مع جذور الفوسفات الموجودة في حامض فاتيك مكوناً معقدات غير ذائبة وغير متوفرة للامتصاص لذا فإنه عند إعطاء الحبوب (والتى تحتوى على كميات كبيرة من حامض فيتك) كغذاء أساسي للحيوان فإن ذلك قد يعيق امتصاص الكالسيوم.

إن احتياجات الحيوان في طور النمو من الكالسيوم والماغنسيوم تفوق احتياجات الحيوانات البالغة. ترسب الحيوانات في طور النمو الكالسيوم والفسفور في العظام عندما تكون مستويات هاتين المادتين في الدم عالية بما فيه الكفاية، وتفوق احتياجات الحيوانات المدرة للبن احتياجات الحيوانات في طور النمو.

(2) الاضطرابات الأيضية ونقصان المعادن :

(1) حمى اللبن (خزل الماخض) :

ترتبط حمى اللبن بعدم توازن بين مدخول ونتاج الكالسيوم. وعادة ما ترتبط بحركة المعادن داخل اللبأ واللبن قرب زمن الولادة. لا تستطيع الحيوانات استنفار الكالسيوم في العظام أو زيادة امتصاص الكالسيوم من الأمعاء أو الكلى. وترتبط هذه الحالة بعملية الولادة في الأبقار وتحدث (بصورة أقل) قرب نهاية فترة الحمل في الغنم والمعز - ويمكن أن تعزى لاعتلال في وظيفة فيتامين د. تحدث حمى اللبن بصورة أكثر في الأبقار الكبيرة السن وفى بعض نسل الأبقار (مثل الجيرسي).
يتميز المرض بنقص حاد في مستوى الكالسيوم في الدم (حيث ينخفض إلى 1.5 ملى مول/ ليتر) مقارنة مع المستويات العادية (2.2 - 2.6 ملى مول / لتر). وفى هذا المرض قد يحدث أيضاً انخفاض في مستوى الفسفور والماغنسيوم في الدم.

العلاج :
إن إعطاء الكالسيوم فعال في عكس علامات نقصه في الحيوانات ويرتفع تركيز الكالسيوم بسرعة في الدم بعد حقنه بالوريد وقد يصاحب ذلك أحياناً نفضات عضلية وتغوط وتبول وتجشأ. إن كمية الكالسيوم الكلية التي تحقن للحيوان تقل بكثير من تلك الكمية التي تخرج مع اللبن وتمثل جزء ضئيلاً من الكالسيوم القابل للتبادل (التقايض) في الجسم. يبد أنه يبدو حتى عند إعادة مستوى الكالسيوم في الدم إلى وضعه العادي لمدة وجيزة فإن إعطاء الكالسيوم يرجع وظيفة الجهاز الهضمي لوضعه العادي ويحسن الشهية للطعام ويعيد الآليات المنظمة لحركة الكالسيوم لطبيعتها الاعتيادية. وإذا ظل نقص الكالسيوم في الدم موجوداً بعد 24 ساعة فإنه من الضروري إعطاء مزيد من جرعات الكالسيوم.

يعتبر بوروقلوكونيت الكالسيوم الدواء الأفضل لعلاج حمى اللبن، ورغماً عن أن قلوكوليت الكالسيوم فعال أيضاً فإن إدخال مادة البورون تزيد من ذوبان وثبات المحلول - وليس هنالك من دليل على وجود فائدة من إضافة الماغنسيوم والفسفور للمحلول إلا في حالات نقص الماغنسيوم ( > من 0.85 وعلى مول / ل) ونقص الفسفور ( > 1.35 ملى مول /ل).

أشارت بعض الدراسات إلى أن إضافة الكالسيوم بكميات كبيرة إلى غذاء الحيوان أثناء الحمل يزيد من حدوث حمى اللبن، لذا فإن البعض قد ينصح بإعطاء غذاء للحيوان يحتوى على كالسيوم قليل وفسفور كثير في المدة السابقة للولادة وذلك كإجراء وقائي. وتكون لدى الحيوانات المتغذية على مثل هذه العليقة كمية كبيرة من هرمون جار الدرقية ويزيد امتصاصها لكالسيوم في العليقة.

يمكن أيضاً إعطاء فيتامين د لمدة تصل إلى أسبوع قبل الولادة ويعتقد أن هذا الغذاء يقلل من حدوث هذا المرض.
جرعة بوروقلوكنيت الكالسيوم:

البقر : 50 - 400 مل من محلول تركيزه 40% وبالوريد.
الغنم والمعز : 15 - 50 مل من محلول تركيزه 40% بالوريد.

(2) التكزز النفاسي :
في إناث الكلاب ( ولدرجة أقل في القطط) يحدث في قمة فترة إدرار اللبن، حوالي أسبوع إلى ثلاث أسابيع بعد الولادة يعزى هذه الارتجاف العضلي العصبي إلى تغيرات في حساسية ألياف الأعصاب الحركية مع فقدان للكالسيوم المثبت والموجود في الأغشية.

يمكن أن تتعقد حالة التكزز النفاسي بوجود نقص في سكر الدم.

تعالج هذه الحالة بواسطة الحقن الوريدى البطئ لمادة قلوكونات الكالسيوم (حوالى 1 مل/كجم من محلول تركيزه 10%) وهو يكون فعالاً في خلال 15 دقيقة. ينصح بأبعاد صغار الكلاب (الجرو) من الأم ( وفطامهم إن أمكن) للوقاية من آثار نضوب الكالسيوم اللاحقة لهذا المرض.

(3) التكزز العابر :
تحدث هذه الحالة في الخيول التي تتعرض لإجهاد الترحل (النقل) وتحدث أيضاً العلاج بالسوائل لفترات طويلة هزهزة في الحجاب الحاجز تتزامن مع دقات القلب. تعالج الحيوانات المصابة بهذه الحالة بدواء بوروقلوكينت الكالسيوم بالوريد (حتى يتم التأثير المطلوب).

(4) الرخد :

يحدث الرخد في الحيوانات في طور النمو المصابة بعوز الكالسيوم أو/و فيتامين د. وفى هذه الحالة يعطى فوسفات هايدروجين الكالسيوم أو خلات الكالسيوم أو خلات هايدروجين الكالسيوم وقد يعطى أيضاً فيتامين د.

(5) نقص الفسفور في الدم :
تحدث هذه الحالة في الأبقار في وجود او عدم وجود نقص الكالسيوم في الدم يعالج هذه الحالة بالحقن الوريدي لمحاليل تحتوى على فسفور، ويتبع ذلك إعطاء الفسفور بالفم.

(6) نقص الماغنسيوم في الدم (تكزز العشب) :
يعتبر العشب مصدراً فقيراً نسبياً في عنصر الماغنسيوم وتتعرض الأبقار التي تعتمد في غذائها عليه أكثر من غيرها للإصابة بنقص هذا العنصر.

يحدث نقص الماغنسيوم عادة في الأبقار المدرة للبن والتي تفقد يومياً كمية كبيرة من الماغنسيوم والتي تكون عرضه لنقص فجائي في مدخول الماغنسيوم وتزيد البرودة والرطوبة العالية والرياح من إمكانية حدوث هذا المرض.

يعالج نقص الماغنسيوم في الدم (في عدم وجود اضطرابات أيضية أخرى) بحقن مادة كبريتات الماغنسيوم ( في تركيز 25%) أو محلول دكستروز الماغنسيوم ولابد من ملاحظة أن الحقن يجب أن يكون بطيئاً وأن يراقب بدقة التأثير على القلب. يرفع العلاج من نسبة تركيز الماغنسيوم فى مصل الدم خلال 3-6 ساعات بعد حقنه وريدياً. ويوفر حقن الماغنسيوم تحت الجلد كمية إضافية من الماغنسيوم تحافظ على مستوى الماغنسيوم في الدم لمدة 24 ساعة. وإذا كان هنالك نقص أيضاً في الكالسيوم فيتضح بإعطاء بوروقلوكونيت الكالسيوم مع الماغنسيوم أو إعطاء محلول يحوى الكالسيوم والفسفور والماغنسيوم.

تتطلب الوقاية من تكزز العشب إضافة الماغنسيوم إلى الغذاء ويمكن أيضاً تسميد التربة بسماد يحتوى على ماغنسيوم أو رش العشب بمادة أكسيد الماغنسيوم أو إعطاء الحيوانات بالفم إضافات للغذاء تحتوى على ماغنسيوم.

(7) الكوبالت :
يصنع فيتامين ب12 في كرش المجترات وهو ضروري لانقسام الخلية وبالتالي ضروري لصناعة خلايا دم حمراء جديدة. يحوى الفيتامين على الكوبالت بنسبة 4% وخلافاً للحيوانات الأخرى فإن المجترات (والتي تتناول فيتامين ب12 جاهزاً في الطعام)، تحتاج إلى مصدر غذائي لعنصر الكابولت يتسبب نقص الكابولت في قلة في حجم الدم ومقدرته على حمل الأكسجين. تشمل علامات النقص في الكابولت أيضاً فقدان الشهية ونقص الوزن. وفى الحالات الشديدة يظهر الضمور والهزال وقد تنفق الحيوانات المتأثرة. يعتبر نقص الكابولت سبباً من أسباب ظهور فقر الدم (الأنيميا) في الأبقار التي ترعى في أماكن تربتها تحتوى على أقل من 2 جزء في المليون من الكابولت. ويحدث هذا الأمر في أماكن بعينها في استراليا ونيوزلندا وأفريقيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.
علاج النقص : الهدف من العلاج هنا هو سد النقص في مدخول الكابولت ويمكن تحقيق هذا بإضافة كبريتات الكابولت للمراعى بنسبة 0.05 كجم لكل هكتار وهذه الإضافة تؤمن كمية كافية من المعدن لمدة 3-4 سنوات. وإذا تعذر إضافة الكابولت للمرعى يمكن أن يضاف إلى عليقة الحيوانات أو بإعطائها المعدن عن طريق الفم. ويعطى الكابولت أحياناً على شكل طلقات بالفم وهذه تؤمن مصدراً للإطلاق البطئ لمادة الكابولت ولكن تكوين مادة فوسفات الكالسيوم (والذى تكون غير قابلة للذوبان) يشكل عائق يقلل من معدل إطلاق الكابولت بعد مرور بعض الأسابيع على إطلاقه. وتم مؤخراً صناعة مستحضر يقوم بإطلاق الكابولت من قرص بطئ الذوبان.
التسمم : لمادة الكابولت هامش سلامة عالي والتسمم بالكابولت نادر الحدوث ويستبعد حدوثه في الأبقار.

الجرعة : يعطى الكابولت للوقاية يومياً حسب الجرعات التالية :
الأبقار : 25 مجم
العجول 10 مجم.
الأغنام : 5 مجم
الحملان 2.5 مجم

وللعلاج يعطى الكابولت حسب الجرعات التالية :

الأبقار 500 مجم
العجول : 200 مجم
الأغنام 100مجم
الحملان : 50 مجم

النحاس :
يعتبر النحاس مكون ضروري لعدد من الإنظيمات وتميم العامل لعدد من تفاعلات إنظيمات أخرى وهو مهم لامتصاص والاستفادة من الحديد بعد إنقاصه من الأمعاء يخزن النحاس في جزئى بروتين صغير يسمى ميتالوثيونين (والذى يتحد أيضا مع الزنك والكادميوم)
تكون المستويات العالية من المولبدنيم والكبريتات الموجودة في الغذاء معقدان تحتوى على كبريتات المولبدنيم والنحاس وهذه المعقدات تعيق امتصاص النحاس ولذا فإن الاحتياجات الغذائية للنحاس تزداد عند وجود نسب عالية من المولبدنيم في التربة.

إن علامات عوز النحاس تشمل تغير في نمو الصوف وفقر دم من نوع ناقص الصباغ. يحدث أيضاً زوال النخاعين في الدماغ والنخاع الشوكى عند الحملان محدثاً حالة تسمى السرج (التخلج المستوطن)
وفى الأبقار تسبب الزيادة المفرطة للمولبدنيم عادة في إنقاص امتصاص النحاس وإحداث عجز فيه. ويحدث العوز أيضاً فقراً في الدم وتحدث آثار متنوعة أخرى يجب أن يسبق اعطاء مركبات النحاس قياس حالة النحاس عند الحيوان مختبرياً.


منقووول
__________________

_________________

د علاء عكاشة
عضو اساسي
عضو اساسي

عدد المساهمات : 1008
تاريخ التسجيل : 22/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشكوووووووووووور رد: أمراض نقص العناصر النادرة في الاغنام

مُساهمة من طرف mira.kareem في الأحد أبريل 17, 2011 2:47 pm


mira.kareem
عضو سوبر
عضو سوبر

عدد المساهمات : 1330
تاريخ التسجيل : 24/10/2010
العمر : 32
الموقع : www.facebook.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى